وفاه عالم مصري يعمل في علوم الذره في مراكش في ظروف غامضه

0

في ظروف غامضه توفي العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان يوم 4 سبتمبر بعد تعرضه لوعكه صحيه داخل غرفته في فندق في مدينه مراكش المغربيه أثناء حضوره لمؤتمر عربي حول الطاقه.

وفي تصريح لمصادر طبيه أن رمضان وهو رئيس الشبكه القوميه للمرصد الإشعاعي بهيئه الرقابه النوويه والإشعاعيه المصريه حيث إنه شعر يوم الأربعاء بمغص في بطنه بعد تناوله كوب عصير داخل غرفته في منطقه أكدال السياحيه قبل أن ينقل للمستشفي ويفارق الحياه إثر إصابته بسكته قلبيه فارق علي إثرها الحياه.

وأكملت المصادر أنه تم سحب عينه من دم العالم لمعرفه سبب الوفاه هل كانت تسمم أم لا في أحد المختبرات بالدار البيضاء وأضاف السفير المصري المتواجد بالمغرب أشرف إبراهيم يوم السبت في حديثه مع وسائل الإعلام المصريه إنه بعد تشريح جثه العالم بناء علي تعليمات السلطه تبين أن العالم توفي إثر نوبه قلبيه.

وأكمل إبراهيم أن النيابه تابع الحاله منذو اللحظه الأولي وتعاونت وزيره مصر للهجره الهجره وشؤن المصريين بالخارج نبيله مكرم مع سفير مصر لدي المغرب لمتباعه إجراءات نقل الجثمان لمصر ليتم تسليمه لأهله لدفنه.

وإنتشرت الأقاويل علي وسائل التواصل الإجتماعي حول سبب وفاته بين إنه تسمم بفعل فاعل وبين تناوله لعقاقير طبيه أثرت علي صحته وغيرها.

وتحدثت وسائل الإعلام أن العالم الراحل كان قد شارك في إجتماعات رسميه مع وزاره البيئه العرب لعام 2014م وتم تكليفه مع علماء أخرون بدراسه التأثيرات البيئيه المحتمله للمفاعلات النوويه بوشهر في إيران وديمونه في إسرائيل.

ولقد شارك العالم الراحل مجموعه من الصور مع أصدقائه أثناء مشاركته في المؤتمر يوم الأربعاء وكتب فيها:

Final Research Coordination Meeting of IAEA on the Study of temporal trends of pollution in selected coastal areas by…

Posted by Abou Bakr Ramadan on Wednesday, September 4, 2019

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق