وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي

1

نفى محمد محمد الطبلاوى، نجل الشيخ محمد محمود الطبلاوى، الشائعة التى تداولها رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك وتويتر” حول وفاة والده مؤكدا أنه بصحة جيدة، وأنه يستنكر كثرة تداول هذه الشائعات من وقت لآخر.

وقال محمد الطبلاوى فى تصريحات خاصة لليوم السابع إن والده يقيم هذه الأيام فى منزله بمحافظة المنوفية لقضاء بعض الأمور الخاصة به، ويعود إلى منزله فى ميت عقبة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وحاول اليوم السابع التواصل مع الشيخ محمد محمود الطبلاوى، وردت علينا زوجته، التى أكدت أنه بصحة جيدة ويستاء من مثل هذه الشائعات.

ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوى، فى 14 نوفمبر من عام 1934، ويروى الطبلاوى عن ميلاده أن جده بشرّ والدته، بأن من فى بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم ، واعتنى والده بذلك، وكان يشرف عليه فى “الكتّاب”، مضيفاً أن الأطفال كانوا يدفعون “تعريفة” لمحفظهم، ولكن والده كان يدفع “قرش صاغ” لزيادة الاهتمام به، مؤكداً أنه أتم حفظ القرآن وعمره 9 سنوات، ويروى الشيخ الطبلاوى أن أول أجر له كان 5 قروش من عمدة قريته وكان عمره وقتها 11 عامًا، وذاع صيته من وقتها حتى أصبح ينافس كبار القراء فى عصره.

سافر الشيخ محمد محمود الطبلاوى، إلى عدد كبير من دول العالم، سواء بدعوات خاصة أو مبعوثا من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، ومحكماً لكثير من المسابقات الدولية لحفظة القرآن من كل دول العالم، وحصل على وسام من لبنان في الاحتفال بليلة القدر تقديراً لجهوده في خدمة القرآن الكريم.

قد يهمك أيضا |

تعليق 1
  1. […] وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي […]

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق