وزير الخارجية الأمريكي: هناك “كثير من الأدلة” على أن مصدر فيروس كورونا مختبر في ووهان

0

في تصريحات لشبكة “ايه بي سي”، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأحد وجود “عدد هائل من الأدلّة” على أن مصدر وباء كوفيد-19 هو مختبر في مدينة ووهان الصينية، لكنه رفض التعليق على فرضية أن نشره كان متعمدا.

وسط تزايدت انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدور الصين في نشر وباء الذي أصاب نحو 3,5 ملايين شخص وأودى بحياة أكثر من 240 ألفا حول العالم، صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأحد وجود “عدد هائل من الأدلّة” على أن مصدر وباء كوفيد-19 هو مختبر في مدينة ووهان الصينية.

وقال لشبكة “ايه بي سي” إن “هناك عددا هائلا من الادلة يشير إلى أن هذا هو مصدره”، لكنه رفض التعليق على فرضية أن نشره كان متعمدا.

وأصر ترامب على أن بكين أخفت معلومات مهمّة بشأن تفشي الفيروس وطالب بمحاسبتها.

جواسيس تابعين للولايات المتحدة موكلين للبحث عن مصدر الفيروس

وذكرت تقارير إخبارية أن ترامب أوكل جواسيس تابعين للولايات المتحدة مهمة التوصل إلى مصدر الفيروس، الذي تم تحميل مسؤولية تفشيه لسوق في ووهان تبيع حيوانات غريبة كالخفافيش للأكل. ويعتقد الآن أن كورونا المستجد قد يكون تسرّب من مختبر قريب يجري أبحاثا مرتبطة بالفيروسات.

وأوضح بومبيو، الذي كان يشغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية، لشبكة “أيه بي سي” أنه يتفّق مع تصريح مجتمع الاستخبارات الأميركية الذي ينسجم مع “التوافق العلمي الواسع بشأن مسألة أن الفيروس (المسبب لـ)كوفيد-19 ليس من صنع البشر ولا معدلا جينيا”.

لكنه ذهب أبعد من ترامب، مشيرا إلى “عدد هائل من الادلة المهمة” على أن مختبر ووهان هو مصدر الفيروس.

وقال “أعتقد أن بإمكان العالم بأسره أن يرى الآن ويتذكر أن لدى الصين تاريخا في نقل العدوى إلى العالم وتشغيل مختبرات غير مستوفية للمعايير”.

ورأى أن المحاولات الصينية للتقليل من أهمية الفيروس ترقى إلى “محاولة شيوعية كلاسيكية للتضليل. تسبب ذلك بخطر هائل”.

وتابع “الرئيس ترامب واضح جدا (في ما قاله): سنحاسب المسؤولين”.

قد يهمك أيضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق