تريند اليوم

وزير التعليم: لو الدراسة تعطلت هنعوضها من شهور الإجازة يعني مفيش مصيف

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه كانت هناك محاولات على الجروبات والسوشيال ميديا وشائعات عديدة من أجل تعطيل التعليم بشكل أو بآخر، مستنكرًا: “المطالبات بقى والهاشتاج بتاع وقفوا الدراسة، دول مش بس عاوزين الدراسة توقف، دول عاوزين يعلمونا إزاي نحط النمر والدرجات”، موضحًا أن من ضمن المطالبات “واحد قال قعدونا في البيت واحسبوا درجات الترم الأول”.

وأضاف “شوقي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “القاهرة الآن”، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة “العربية الحدث”، أنه إذا كان هناك لأسباب موضوعية قرارات اتخذتها الدولة ككل تدعوا إلى إيقاف الدراسة لن يتم تصعيد طالب للسنة الأعلى دون أن يستكمل المحتوى الدراسي المطلوب منه، “دي وظيفة وزارة التربية والتعليم”، متابعًا: “لو تم تصعيد طالب من سنة 5 لسنة 6 ابتدائي يبقى أنا بأقر إنه أخذ كم معين من المعارف مطلوبة منه، وساعتها مش همضي أنا على القرار أو الكلمه دي”.

وتابع: “الناس اللي بتقول متحسبوش باقي المنهج أو تشيل جزء من المنهج، هذا ليس من شأن الناس إنها تطالب بيه، ثانيًا ده مش هيحصل، يعني لو أخذنا أجازة شهر هنحاسب الناس على المنهج كامل، أو هنزود السنة الدراسية شهر كمان، (مش يلا بقى نقفل ونمشي، يبقى إحنا كده متعلمناش)”.

وواصل: “فيه ضريبة هندفعها لو حصل كده، منجيش بقى بعد كده نقول والله عاوزين نصيف إحنا مصيفناش، لا الكلام ده مش هيحصل، لو حصل وحركنا الدراسة شهر أو شهرين بسبب فيروس كورونا، هناخدهم في الصيف لإما هنمتحن في كل المحتوى المقرر”.

وعن احتساب غيابات الطلاب الذين يتخلفون عن الذهاب للمدرسة، رد: “لم يتغير في الأمر شيء سوى على السوشيال، لم نقل شيئا مما يسأل عنه الناس ولا الصحفيون، إحنا مقولناش حاجة لو قولنا حاجة حاسبونا عليها”، موضحًا أن المدارس لا تعتبر تجمعا وقرار رئيس مجلس الوزراء لا ينطبق على المدارس، والأمر في يد الوزراء المعنيين بالتعليم ومعهم أجهزة الدولة، موضحًا أنه لا يوجد في مصر ما يستحق الجدل والخوف حتى اللحظة الحالية.

قد يهمك أيضا |

السابق
صدمة لزوجته الأولى ونجل أنغام هاجم زوجها
التالي
الرئيس الصيني يعلن السيطرة على كورونا في بؤرة تفشي الفيروس

اترك تعليقاً