تريند اليوم

وزير الأوقاف يبكي في خطبة الجمعة.

بث التليفزيون المصري، صلاة الجمعة، اليوم، من مسجد التليفزيون بمبنى ماسبيرو. ووضعت وزارة الصحة والقائمين على المبنى، كاشف حرارة على باب المسجد للكشف عن درجات حرارة المصلين، وتدور خطبة اليوم عن «الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء ووجوب طاعة ولي الأمر». وطالب وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، المصريين بضرورة الاستماع للتعليمات والنصائح التي يوجها المسئوليين في ظل تصاعد أزمة «كورونا» المستجد.

وجاء في خطبة الجمعة، التي تم نقلها من مبنى التليفزيون المصري (ماسبيرو)،أنه منالضروري تحمل البلاء والمصائب التي يمر بها الإنسان مع ضرورة العمل على تنفيذ ما يطلبه ولى الأمر، كما كشف عن أهمية العناية والوقاية من الفيروس وغسل اليدين بانتظام.

وشهدت الصلاة تواجد العشرات في الجامع من قبل المصلين العاملين بماسبيرو، مع وجود كاشف للحرارة على باب المسجد، وبكى «جمعة» وبدأ عليه التأثر أثناء دعائه في نهاية الخطبة بأن يحمى الله المسلمين من الوباء، وقبل بدء الصلاة طالب وزير الأوقاف المصليين بعدم مصافحة الآخرين عقب الصلاة أو المعانقة، كما لم تستغرق الخطبة مابين 10-15 دقيقة.

قد يهمك أيضا |

السابق
نجيب ساويرس يهاجم محمد رمضان بعد مطالبته بالتبرع
التالي
وزيرة الصحه : اذا وصلنا لالف اصابه بكورونا لن نتمكن من حصر المخالطين

اترك تعليقاً