موظف بالحواميديه قتل أبنتيه “أشك في سلوكهم” والجيران تشيد بأخلاقهم

0

قال المتهم ناصر م موظف بالمعاش”أنا خلاص هخلص من القصه ديه” لأحد من جيرانه الذي فهم معني جملته بعدما وجد جثه الفتاتين جنوب الجيزه في قريه الحوميديه مذبوحتين في قطعه أرض علي طريق مصر أسيوط الزراعي ووالدهم سلم نفسه لأجهزه الأمن وأعترف في التحقيقات بأنه قام بذبحهم لأنه كان يشك في سلوكهم.

من قبل عشر أيام أشتعلت النار في شقه ناصر وأحترقت كل محتويات الشقه وبداخلها جهاز المجني عليهما “أسراء وأسماء” كانا علي وش زواج كما قال الجيران.

وقام الجيران بالتبرع لإعاده ترميم الشقه، وكان أحدهم يجلس مع مالك الشقه قبل الجريمه بساعات وقال له فقال له المتهم لا تقلق من شئ سأنهي كل شئ الشقه ومن فيها.

وفي صباح الجمعه الماضيه أصطحب الأب أبنتيه وقال لهم نتمشي ونتكلم شويه وكان معه سكين ينوي به القيام بالجريمه وما أن جلسوا علي الترعه الجيزاويه حتي ذبح الأب إبنتيه من الخلف دون أن ينظر في وجه أي منهم.

كان القاتل يتحدث مع ابنتيه قبل الجريمه ليلاً محذراً إياهما إياكما والتليفون دائما تتحدثون مع شباب، لكن سرعان ما كان التحذير سريعاً فعتدما طلع الفجر عليهم كانتا جثتين ووالدهم الخمسيني متهم بقتلهم.

وسرعان ما أنهي جريمته وأتصل بالشرطه وبلغ عن نفسه بأنه قام بقتل إبنتيه ، ولمينتظر مجئ الشرطه ذهب لشرطه العياط ملطخاً بدماء بنتيه معترفاً بالجريمه، وتم نقل الجثتين لمشرحه زينهم تحت تصرف النيابه.

وبشهاده الجيران أن الفتاتين كانو علي خلق وكانت أحدهم باالفرقه الرابعه بكليه أداب جامعه قناه السويس، والثانيه بالفرقه الثالثه بدار العلوم جامعه القاهره وأشاد الجيران بأخلاق الرجل أيضاً وأنه كان يصلي الصلوات الخمس ولا يعلمون سبب هذه الجريمه التي هزت منطقه الحوميديه.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق