مواطن مصري يعثر علي أثار في أرض يمتلكها والشرطه تلقي القبض عليه

0

جري الأمر في قطعه أرض يمتلكها مواطن في منطقه ميت رهينه بالجيزه وهي بالقرب من معبد الإله بتاح وألقت شرطه الأثار القبض عليه أمس الخميس متلبساً بالحفره خلسه وهو بداخلها وكشف النقاب علي قطع أثار ضخمه غارقه في المياه الجوفيه.

وبدأت وزاره الأثار صبح الجمعه اعمال الحفر العلمي والأثري في القطعه الأثريه لهذا المواطن وأستخراج القطع الأثريه من قلب المياه الجوفيه.

وقال الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الأثار المصريه بوزاره الأثار بأن المعاينه المبدئيه التي قام بها مفتشوا أثار منطقه ميت رهينه وأوضحت بأن القطع المكتشفه عباره عن بلوكات من الجرانيت والحجر الجيري وعليها نقوش هيروغليفيه.

ووفق ما اعلنته وزاره الأثار أن البعثه الرسميه أستطاعت أن تكشف عن 19 كتله أثريه من الجرانيت الوردي والحجر الجيري وعليها نقوش تصور الإله بتاح إله مدينه منف وبألإضافه لخراطيش للملك رمسيس الثاني ونقوش أخري تصوور الملك وهو يقوم بطقوس “الحب سد” وهذا يدل علي أن كل هذه الكتل جزء من المعبد الكبير للأله بتاح في ميت رهينه.

إكتشاف أثري بميت رهينه بالجيزه
إكتشاف أثري بميت رهينه بالجيزه

وأشاد رئيس قطار الأثار بالكشف الأثري وقال بأنه مهم لأن الأرض التي وجد بها الأثار تعتبر إمتداد لمعبد الإله بتاح المجاور لها وأن النقوش المحفوره علي الكتل تدل علي عظمه المعمار وأضاف بأن وزاره الأثار سوف تستكمل أعمال الحفر الأثري للكشف عن باقي الكتل الأثريه الموجوده الخاصه بالمعبد وإنتشالها من المياه الجوفبه.

وأعلن عشماوي بأن الكتل المكتشفه تم نقلها للمتحف المكشوف بميت رهينه والحديقه المتحفيه للقيام بأعمال تنظيف لها وترميم أيضاً وبعد ذلك سيتم النظر في المكان الذي يليق بعرضها بالحديقه المتحفيه بميت رهينه أو عرضها في المتحاف الكثيره التي سووف يتم إفتتاحها قريباً.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق