مصلحه الضرائب المصريه تبدأ حصر نجوم يوتيوب بهدف إخضاع أرباحهم للضريبه

0

بدأت مصلحه الضرائب المصريه في حصر نجوم اليوتيوب أو الناشطين اليوتيوبرز خلال 6 الأشهر الماضيه وذلك بعد إنتشارهم بشكل ملحوظ وذلك بهدف إخضاع مدخولهم للضريبه بحسب مصادر من داخل مصلحه الضرائب.

وزاره الضرائب تدرس إخضاع اليوتيوبر للضرائب علي أرباحهم من اليوتيوب
وزاره الضرائب تدرس إخضاع اليوتيوبر للضرائب علي أرباحهم من اليوتيوب

وتعليقاً علي الجدل المثار حول هذا الإتجاه قال أمين عام الجمعيه المصريه للضرائب ياسر محارم بأن أخخضاع نجوم اليوتيوب للضرائب في مصر ليس ممستغرب فكل مدخول من نشاط تجاري داخل مصر يخضع للضرائب، لكن المسأله تكمن في كيفيه حساب تلك الضرائب.

وقال معقباً بأن المداخيل اللخاضعه للضرائب سوف تكون مداخيل الأفراد نفسهم وليس مداخيل منشأه اليوتيوب العالميه بحيث يخضع الأفراد الناشطون علي يوتيوب لضرائب علي دخولهم المحققه في مصر عبر ممارستهم لأي نشاط تجاري ومهني.

وأوضح بان طريقه إحتساب الضرائب التي تصطدم بها وزاره الماليه تتمثل في كيفيه حصر المشاهدات والمبالغ التي تصل للأفراد من قناه اليوتيوب.

وقال أن هذه المشكله تتمثل في مسارين معقدين الاول في عمل بروتوكول أو أتفاق بين وزاره الماليه المصريه وقناه اليوتيوب العالميه لمدهم بالمعلومات والاموال التي تحول للأفراد أو عبر الطلب من البنوك وهذا غير ممكن لأن قانون السريه المصرفيه يمنع منح معلومات مثل هذه إلا بأمر من المحكمه وأستبعد إستجابه الحكومه لمثل هذه المقترحات.

وقال أنه من ضمن المقترحات هوو حصر تقريبي لمدخولات الأفراد علي اليوتيوب ومن ثم حدوث نقاش بين من يمثلهم مع مصلحه الضرائب للوصول لرقم عادل لدفع ضرائبهم.

وبخصوص التجارب العالميه حول هذ الأمر قال أمين العام الجمعيه المصريه للضرائب أن مجموعه الدول السبع الكبار في أروبا بدأت نقاشات ع منظمه التنميه الأقتصاديه بهدف إيجاد صيغه أو بروتوكول تعاون ربما يري النور في 2020 م من أجل التعامل مع قضايا الضرائب علي التجاره الإلكترونيه والتي تسحب كثيرا من مستحقات الضريبيه لدول العالم في ضوء عدم السيطره علي أنشطه الانترنت.

وبدأت مصلحه الضرائب المصريه في حصر مايقرب من 300 إلأي 400 يوتيوبر في مصر بمجالات وانشطه مختلفه منوعه كقنوات الطبيخ والمطربين والفنانين والقنوات الترفيهيه والتي تدر مدخولاً مادياً علي أصحابها تمهيداً لأدخال مدخولهم للضرائب.

وكانت وزاره الماليه بدات مؤخرأ ف إعداد مشروع للتجاره الألكترونيه ومن المقرر الإنتهاء منه خلال الفتره المقبله.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق