مصر تعلن التوصل لإتفاق مبدئي مع أثيوبيا والسودان حول سد النهضه

0

قالت وزاره الخارجيه المصريه إنه بعد جولات مضنيه وشاقه بين وزراء الخارجيه والموارد المائيه في مصر وأثيوبيا والسودان بمشاركه البنك الدولي وتحت رعايه الولايات المتحده الأمريكيه وأخرها جوله المفاوضات التي عقدت في واشنطن والتي أمتدت لأربع أيام كامله من 28 يناير حتي 31 يناير صدر بيان مشترك عن الدول الثلاثه توضح توصل الوزراءلإتفاق.

مصر تعلن عن إتفاق حول سد النهضه
مصر تعلن عن إتفاق حول سد النهضه

وتم الإتفاق حول النقاط الأتيه:

  • الأليه التي تتضمن الإجراءات الخاصه بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحه أثناء التشغيل.
  • جدول يتضمن خطه ملئ سد النهضه علي مراحل.
  • الأليه التي تضمن ذات الإجراءات ذات الصله بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحه أثناء الملأ.

كما أتفق الوزراء علي أهميه الإنتهاء من المفاوضات والتوصل إلي إتفاق حول أليه التشغيل سد النهضه خلال الظروف الهيدرولوجيه العاديه وأليه التنسيق لمراقبه ومتابعه تنفيذ الإتفاق وتبادل البيانات والمعلومات وأليه فض المنازعات وزياده علي تناول موضوعات أمان السد وإتمام الدراسات الخاصه البيئيه والاجتماعيه الخاصه بالسد.

ولقد قام الوزراء بتكليف اللجان القانوونيه والفنه بمواصله الإجتماعات في وشنطن من أجل وضع الصياغه النهائيه للإتفاق، علي أن يجتمع وزراء الخارجيه وخبراء الموارد البشريه مره أخري بواشنطن يومي 12 و 13 فبراير 2020م من أجل أقرار الصيغه النهائيه للإتفاق تمهيداً لتوقيعه بأواخر فبراير 2020م.

وقد أعد الجانب الأمريكي وثيقه إتفاق حول هذه الموضوعات الثلاثه المشار عليها بالبنود السابقه وقامت مصر فقط بتوقيعها في نهايه الجلسه.

ولقد أمتنت مصر لدور الأمريكي في هذه المسأله الهامه التي تعد سأله حياه أو موت للشعب المصري لأن النيل هو شريان الحياه حيث قاموا بتقريب وجهات النظر ين الدول الثلاثه وأيضاً رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس وفريقه الذي شارك في تحقيق هذا التفاهم بين الثلاث دول.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق