مصادر: واشنطن تنوي إتهام بكين بمحاوله سرقه معلومات حول لقاح ضد كورونا

0

ذكرت مصادر مطلعه، أن الولايات المتحده تنوي إتهام الصين بمحاولات سرقه معلومات متوفره لدي العلماء الامريكيين حول تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

ونقلت صحيفتا “نيويورك تايمز” و”وول إستريت جورنال” اليوم الأثنين عن مسؤولين أمريكيين أن مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزاره الامن الداخلي ينويان إصدار تحذير رسمي للسلطات الصينيه علي خلفيه محاولات مشتبه بها لسرقه بيانات حول نتائج دراسات متعلقه بجهود تطوير اللقاح والادويه والفحوص الخاصه بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح المسؤولون أن كلا من مكتب النحقيقات ووزاره الامن الداخلي يعتبران أن الهاكرز علي صله بالحكومه الصينيه وبينوا أن التحذير الرسمي، الذي من المقرر إصداره خلال إيام سيأتي ضمن الأستراتيجيه الأوسع لردع الصين.

ونفت الصين هذه الإتهامات والإداعات، مشدده علي رفضها أسلوب شن الهجمات الالكترونيه.

وقال المتحدث بإسم الخارجيه الصينيه تجاو ليتزيان “نحن في رياده العالم في مجال علاج كوفيد 19 والأبحاث الخاصه بتطوير لقاح، من غير الاخلاقي ملاحقه الصين من أجل الإدعاءات والشائعات والإفتراءات دون وجود أي ادله.

وتواجه الصين إنتقادات حاده من قبل إداره الرئيس الامريكي دنالد ترامب بسبب “تضليل” المتجمع الدولي حل بدء تفشي فيروس كورونا المستجد.

قال سيد البيت الأبيض وزير الخارجيه الأمريكي، مايك بومبيو، ومسؤولون أخرون في واشنطن أن السلطان الصينيه تقف وراء تصنيع هذا الفيروس في مختبر بووهان التي بدأت منها الجائحه، رغم تأكيد منظمه الصحه العالميه ان الفيروس له أصل طبيعي.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق