مرض غامض بإثيوبيا يجعلهم ينزفون من الفم والانف قبل أن يسقطوا ميتين وفق جريده “الديلي ميل”

0

مرض مجهول ينتشر في القري القريبه من من مشروع للغاز بمنطقه الصومال بأثيوبيا هذا ماقالته جريده الديلي ميل في تقرير لها يوم الاحد.

المرض الغامض الذي ذكرته الجريده بأنه يجعل الأثيوبين ينزفون من أفواههم وأنوفهم قبل أن يسقطوا ميتين وهو مايلقي عليه اللوم علي النفايات السامه الناتجه عن التنقيب عن النفط الصيني.

مرض مجهول بأثيوبيا يتسبب في موت المواطنيين
مرض مجهول بأثيوبيا يتسبب في موت المواطنيين

وأعراض المرض الذي يقال بأنه أنتشر في في القري القريبه من حقول الغاز في الصومال التي تجعل العين تتحول للون الأصفر قبل أن يرتفع درجات حرارتهم وتورم أجسادهم ثم وفاتهم بالإضافه لأعراض أخري مثل فقدان الشهيه والأرق.

وقد نفي المسؤولين في أديس أبابا المزاعم بحدث أزمه صحيه وبيئيه في المنطقه وفق ماذكرته جريده الجارديان.

ولا يوجد سبب واضح لهذا المرض الغامض علي الرغم بأن الكثير من المشتبه بهم يشكون بأنه ناتج عن نفايات كيميائيه واضحه والتي أدت إلي تسميم إمدادات المياه بالمنطقه.

ووفق للديلي ميلتقوم شركه صينيه poly_gcl بتطوير حقلي calub وhilala هناك منذ توقيع إتفاقيه تقاسم الإتاج مع أثيوبيا 2013م ووفق لما ورد ستبدأ الشركه calub جنوب شرق جيجيجا إنتاج الغاز التجاري.

وقد نقلت الديلي مزاعم مهندس كان يعمل بالشركه في السابق أن هناك إنسكابات منتظمه من سوائل الحفر بما في ذلك حمض الكبرتيك علب مدار 3 سنوات التي عمل بها في الموقع في كالوب.

كما قال أشخاص أخرون بأن هؤلاء السكان يموتون بسبب السموم الخام الذي أنسكبت بسبب الإهمال المطلق حيث تخلت الشركه العامله في كالوب عن دورها في حمايه المواطنين المحليين لكن من المحتمل أن تكون هذه الإنسكابات الكيميائبه تاريخيه أو قد تكون ناجمه عن شركات النقل الإثيوبيه.

إٌقرأ ايضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق