محمد الشرنوبي يتصدر محرك البحث جوجل بعد خطوبته من مديرة أعمال أنغام

0

احتفل الفنان محمد الشرنوبي، الأربعاء، بخطبته على رندا رياض، مديرة أعمال الفنانة أنغام، واقتصر حفل الخطوبة على حضور الأهل والأصدقاء.

يذكر أن الشرنوبي جمعته قصة حب مع المنتجة سارة الطباخ، لكن لم تكلل بالنجاح، وتم الانفصال بينهما بعد فترة قصيرة.

“مبروك علينا يا حبيبتي.. ربنا يقدرني وأسعدك وأعرف أخليكي على طول مبسوطة.. ربنا يخليكي ليا”… بتلك الكلمات، أعلن الفنان محمد الشرنوبي، خطبته على راندا رياض، مديرة أعمال الفنانة أنغام، حيث نشر الفنان عدة صور من الخطبة عبر “الإنستجرام” للإعلان عن الخبر. 

ومن جانبها، ردت العروس، عبر حسابها الشخصي، مُعلقة: “أحلى حاجة حصلت لي في حياتي هي وجودك فيها ربنا بخليك ليا ويا رب نفضل مع بعض على طول، بحبك”.

ليتصدر الثنائي على الفور، مُحركات البحث على الإنترنت، وخاصة “راندا” مديرة أعمال الفنانة أنغام، الذي بات البعض يتساءل عنها، في حين اعتقد بعض الرواد أن علاقة الفنان بأنغام القوية، والتي برهنتها العديد من المواقف التي جمعت بينهما، كانت سببًا في تلك الخطوة. 

خاصة إن الشرنوبي ظهر مع “أنغام” خلال الفترة الماضية عديد من المرات، والتي كانت ترافقها خلالهما “راندا” خطيبة الفنان. 

بوادر التعاون بين الثنائين حيث قدمت الفنانة أنغام “دويتو” أغنية فاكر زمان، مع الفنان محمد الشرنوبي، والتي تم طرحها للترويج عن الدورة الثانية، لمهرجان الجونة السينمائي. 

وجاءت الأغنية من كلمات أمير طعيمة، ألحان إيهاب عبدالواحد، وتوزيع نادر حمدي، ومن إخراج هادى الباجوري.  

وكان الشرنوبي أعلن في بيان عبر موقعي فيس بوك وإنستجرام، يوليو 2019، انتهاء ارتباطه بالمنتجة سارة الطباخ عقب 3 أشهر من خطبتهما، التي تسببت له في مشكلات أسرية- حسب قوله وقتها- بسبب الفارق العمري بينهما الذي وصل لـ15 عاما، فضلا عن تعرضه لحملة شرسة من الإعلام بالتزامن مع انفصالهما، ولم تعلق “الطباخ” حتى الآن على بيان “الشرنوبي”.

وجاء بيان الشرنوبي بعد إعلان سارة الطباخ في 13 يونيو الماضي خطبتها له، عبر حسابها على “إنستجرام”، ونشرت 3 مقاطع فيديو أظهرت الأخير وهو يتقدم لخطبتها في تجمع عائلي، ضمّ والدها وبعض من أفراد أسرتها، أطلّت فيه بـ”زيّ أحمر”، بينما ارتدى العريس أزياء “سيمي فورمال” تجمع بين الأبيض والأسود، وعلقت الطباخ: “اتخطبنا رسميا”.

أقرأ أيضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق