ما مصير ماء زمزم بعد خلو الحرمين من الزائرين بسبب “كورونا”

0

بعد الإغلاق الجزئي للحرمين الشريفين في السعودية، وخلوهما من الزوار، تساءل الكثيرون عن مصير ماء زمزم، في ظل التدابير الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا الجديد، الذي بات يهدد شعوب ودول العالم.

كشفت صحيفة “سبق” المحلية أن مصادر بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم أفادت أنه تم إيقاف السحب من البئر، وبذلك تبقى المياه المباركة فيه على منسوبها دون طفح أو نقصان.

وأشارت المصادر إلى أن مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم يتضمن خزانات عالية الجودة، مصممة ومزودة بأحدث التقنيات لحفظ المياه المباركة وضمان سلامتها، وتتسع تلك الخزانات 55 ألف متر مكعب من مياه زمزم المباركة.

وكان مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم بمكة المكرمة، قد أعلن في وقتِ سابق عن إغلاق منافذ بيع مياه زمزم حتى إشعار آخر.

وأعلن المشروع الذي يتخذ من حي كدي بمكة المكرمة مقراً له، عن إغلاق كل منافذ بيع مياه زمزم المباركة، حتى إشعار آخر، وذلك وفقاً للخطوات والإجراءات الصحية الاحترازية لمستجدات فيروس كورونا الجديد (COVID-19).

قد يهمك أيضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق