ما حقيقة وفاة كاظم الساهر وتسميمه من قبل زوجته المغربيّة!

0

تصدّرت منصّات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بوفاة قيصر الغناء العربي الفنان العِراقي كاظم الساهر، وذلك بعد وعكة صحيّة ألمّت به في إحدى مُستشفيات بيروت.
وتقول الأنباء المُتداولة أنّ الفنان تعرّض لتسمّم من قبل زوجته المغربيّة، والذي جرى التكتّم من قبله حول زواجه منها من عدمه، فيما قال آخرون إنّ وفاته جاءت على خلفيّة حادث سير.
هذه الأنباء تبيّن عدم صحّتها مُطلقاً، وذلك بعد تأكيد صفحة الفنان العِراقي القيصر، أنه بخير، وعافية، ولا صحّة للأخبار المُتداولة حول وفاته أبداً، وأنها مُجرّد شائعات، والساهر واحد من فنانين كُثُر ممّن يتعرّضون للشائعات، ومنها زواجه أكثر من مرّة.

كشفت إدارة أعمال الفنان العراقي كاظم الساهر حقيقة الأخبار التي تم تداولها خلال الساعات الماضية حول أنباء وفاته، إذ أثارت تغريدة غريبة لأحد الأشخاص على “تويتر” ضجة كبيرة وحالة من القلق بين جمهور الفنان على صحّته.

وذكرت إدارة أعمال الفنان العراقي أن ما تم نشره لا صحة له على الإطلاق، حسب ما صرح به أحد أفرادها خلال برنامج “ET بالعربي”.

وأُثيرت البلبلة عندما نشر شخص تغريدة قال فيها إنَّ الفنان العراقيّ توفى في أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت، مُضيفًا أنَّ سبب وفاته صادم، وهو قيام زوجته المغربية بدسّ السّمّ له في العشاء.

كما انتشر العديد من الأخبار عن وفاة الساهر بحادث سير في إحدى الدول الأوروبية، ليتم تداولها بين الجمهور وسط تساؤلات كبيرة ومُطالبات من مكتبه الإعلامي بالخروج لتوضيح الحقيقة.

وإزاء هذا، التزم المكتب الإعلاميّ للفنان العراقي الصّمت ولم يخرج بأيّ توضيح حول إشاعة الوفاة ما زاد من قلق جمهوره ومحبّيه في الوطن العربيّ، حتى خرج التوضيح السالف ذكره.

يُذكر أنَّ الفنان العراقي كاظم الساهر، أعلن أخيرًا عن نيته الدخول في عزلةٍ من أجل التفرّغ لألبومه الجديد، فيما كشف الجدول الخاصّ بموسم الحفلات في الرياض أنَّ الساهر سيحيي حفلًا غنائيًّا ضمن الموسم في الـ12 من شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل.

للمزيد من الاخبار

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق