لداخلية تثأر للشهداء.. ترحيب برلمانى برد قوات الأمن السريع على الإرهابين.. نواب: الإرهاب يدفع المواطنين إلى مزيد من البناء.. ويؤكدون: رجال مصر جنودا وضباط وقيادة وشعبًا عازمين على مواصلة الحرب المقدس

0

ثمن نواب البرلمان سرعة الرد من قبل وزارة الداخلية على الإرهابين والثأر للشهداء، مؤكدين أن صقور مصر لن يتركوا الإرهاب يعبث بتراب الوطن، وأن رجال مصر الأشداء جنودا وضباطا وقيادة وشعبًا ومؤسسات سيظلون عازمين على مواصلة هذه الحرب المقدسة، حتى إقتلاع الإرهاب والقصاص لدماء الشهداء. فى هذا السياق أشاد النائب أشرف رشاد عثمان عضو مجلس النواب، بجهود رجال قوات الأمن المصرية من الجيش والشرطة، وإحباط هجوم لعناصر إرهابية حاولت استهداف حاجزين أمنيين فى شمال سيناء بعد يومين من هجوم عيد الفطر وقتل عددا من الإرهابيين كانوا فى طريقهم للهجوم على الحاجزين . وتابع عضو البرلمان، أن صقور مصر لن يتركوا الإرهاب يعبث بتراب الوطن، حتى إقتلاع الإرهاب والقصاص لدماء شبابنا الذين نالوا شهادة الواجب المقدس والدفاع عن الأرض والعرض.

وطالب عضو مجلس النواب، المجتمع الدولي بالوقوف مع مصر فى حربها ضد الإرهاب الأسود ، حيث أن مصر تحارب الارهاب نيابة العالم، ويجب تنفيذ رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي والتى تحدث عنها أكثر من مرة لمواجهة الإرهاب ولا بد من تضافر القوى والاصطفاف مع مصر. فيما قالت الدكتورة شادية ثابت، عضو مجلس النواب، إن تضامن المواطنين مع جهود مكافحة الإرهاب أفسد العديد من المؤامرات والعمليات الإرهابية في سيناء. وأعلنت النائبة، إدانتها العملية الإرهابية الأخيرة فى شمال سيناء التى استهدفت كمين أمنى فى العريش، متقدمة بكامل التعازى لأسر الضحايا. وأكدت أن الإرهاب الخسيس الجبان الذى ليس له دين ولا ملة، الذى يحول فرحة الناس فى العيد إلى حزن وأسى، سوف يقوى المصريين لمزيد من البناء والتضحية لاكتمال نهضة البلاد فى ظل القيادة الرشيدة الواعية والمحبة لتراب الوطن والمواطنين. من جانبها أشادت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بعملية قوات الأمن التى استهدفت العناصر الإرهابية المنفذة للهجوم الإرهابى الأخير، فى العريش، مؤكدة أن سرعة الرد على الهجوم وتصفية العناصر المهاجمة شفى غليل الشعب المصرى. وأعلنت النائبة، إدانتها العملية الإرهابية الأخيرة فى شمال سيناء، والتي استهدفت كمين أمني في العريش، متقدمة بكامل التعازى لأسر الضحايا، متمنية أن يتغمدهم المولى بكامل رحمته. وأكدت أن الدولة المصرية وأجهزتها سواء الداخلية أو الجيش لن يتركوا دماء الشهداء دون ثأر، مثمنة جهود القوات المسلحة والشرطة في القضاء على منابع الإرهاب في سيناء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق