كان يصرخ مكنش قصدي”النيابه تحقق مع سائق التريلا المتسبب في حادث الدائي الإقليمي وتسبب في مقتل 20 شخص

0

في حادث مأساوي تشهده مصر ويروح ضحيته مايقرب من 20 شخص والعديد من الإصابات حيث أصدمت سيارت تريلا بعدد من السيارات بلغ عددها 14 سياره وتنوعت مابين ملاكي ونقل وميكروباص متوقفه علي جانب الطرق.

صور من موقع حادث الدائري الإقليمي
صور من موقع حادث الدائري الإقليمي

وتم سماع شهود العيان الذي رأوا الحادث وقالوا بأن سياره التريلا تعتلي عدد من السيارات وقالوا بأنهم إستطاعوا إنتشال الجثث بمساعده رجال الحمايه المدنيه الذين أستعانوا بمقصات حديديه وصواريخ كهربائيه لقطع أجزاء من السيارات لإستخراج الجثث وأغلبهم كانوا في حاله تهتك.

صور من موقع حادث الدائري الإقليمي
صور من موقع حادث الدائري الإقليمي

وقالت التحقيقات الأوليه مع سائق التريلا إنه متهم بقتل 20 شخص عن طريق الخطأ من ضمنهم حثتين غير معلومين الهويه وإصابه 14 أخرين، وأطاح بهم بينما كانوا ينتظرون في كمين أمني علي طريق الدائري الإقليمي عند الكيلو 25 بالكريمات وذلك خلال أول يوم لتطبيق قرار مجلس الوزراء بحظر التجوال في جميع المحافظات المصريه.

وتم سحب عينات دم من السائق للتأكد من تعاطيه مواد مخدره من عدمها، وأستعملت النيابه عن الحاله الصحيه للسائق وقال المسعفون الذين هرعوا لموقع الحادث بأن الإسعافات الأوليه قدمت له وحالته الصحيه تسمح للنيابه التحقيق معه وقالوا بأنه صرخ بعد الحادث”مكنش قصدي”.

وأنتقل فريق من النيابه إلي مستشفيات عديده بالصف وحلوان العام والعياط والسماع لأقوال المصابين للإستفاده منها في بدأ التحقيقات مع المتهم لمواجهته بأقوالهم، إذا أتهمه مبدئياً بتعريض حياتهم للخطر والتسبب في قتل الضحايا.

وكلفت النيابه بنقل الجثتين المجهولتين لمشرحه زينهم مؤقتاً تمهيداً لإبلاغ أقربائهم والتعرف عليهم، وصرحت بدفن بقي الجثامين دون التشريح لعدم وجوود شبه جنائيه وراء وفاتهم وسبب الوفواه معروف الذي تسبب فيها سائق التريلا.

وتم التحفظ علي سياره السائق لفحصها بمعرفه خبير هندسي تابع للإداره العامه لمرور الجيزه لبيان سلامه الفرامل من عدمها وبيان السرعه التي كان يسير بها وقت الحظر.

وقال السائق في التحريات الاوليه بأنه كان يحمل في السياره التريلا بمواد البناء وأنه لم يقصد الإصطدام بالسيارات، وأنه لم يخالف إجرءات الحظر لكونه كان يحمل مواد بناء.

ومنطقه الحادث شهدت تشديدات أمنيه وتبين أن أغلب الضحايا من أطفيح والمنيا والعياط وبينهم عجائز وأطفال.

إقرأ ايضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق