قصه تهديد اثيوبيا بال 3 مليارات لاستفزاز مصر..و صابع “تميم-أردوغان” في مياه النيل

0

قالت شبكة قطريليكس إن مصادر كشفت لها أن قطر تقف وراء الموقف الإثيوبى ضد مصر، بعد تهديد صريح للقيادة السياسية فى إثيوبيا بسحب الودائع القطرية والتركية لدى البنوك الإثيوبية والمخصصة لمشروع سد النهضة؛ حيث وضع النظام القطرى وديعة بقيمة 3 مليارات دولار، بالإضافة لوديعة تركية مماثلة تحمل اسم نظام “أردوغان”.

المصادر أكدت لـ”قطريليكس”، أن وفدًا أمنيًّا “قطريًّا-تركيًّا” سافر إلى أديس أبابا وحمل رسالة من تميم بن حمد، مفادها أن الموافقة على المفاوضات المصرية الإثيوبية في الولايات المتحدة سيكون لها خسائر كبيرة لن يستطيع النظام الإثيوبى تحملها؛ حيث أخبرهم الوفد أن سحب الودائع القطرية والتركية سيعطل بناء السد من الأساس، ويؤخر خطة التنمية الإثيوبية فى ظل أزمات عالمية متلاحقة. وأكد الوفد للسلطات الإثيوبية، أنهم لن يجدوا في دول العالم من يقبل بضخ مليارات الدولارات في ظل أزمة انتشار فيروس “كورونا” التي تعصف بالعالم.

ووفق ما نقلته اليوم “اليوم السابع” المصرية: فقد أشارت المصادر إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية استخدمت رجالها في ليبيا، خاصة المسيطرين على البنك المركزي الليبى، ليخطر الإثيوبيين بأن في حالة سحب قطر لوديعتها سيتم سحب الوديعة الليبية من البنك المركزى الإثيوبى وتبلغ مليار دولار.

واختتمت المصادر حديثها قائلة: “الوفد القطري شدد على السلطات الإثيوبية بضرورة تصعيد لهجتها ضد القاهرة، والعمل على استفزاز القيادة المصرية، مع تهديدات بتعطيش الشعب المصرى، مقابل وعود بوديعة قطرية جديدة سيتم وضعها فى البنك المركزي الإثيوبي خلال الفترة المقبلة للمساهمة في الانتهاء السريع من إنشاء السد، الذي من الممكن أن يُسبِّب أزمات هائلة في مصر”.

قد يهمك ايضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق