قصة أمينة وسارة تتصدر تويتر بعد مقتلهما بـ12 عامًا

0

تصدر هاشتاج “العدالة لأمينة وسارة “Justice For Amina And Sarah” موقع التدوينات القصيرة تويتر، خلال الساعات الماضية، وهو أمر غريب إذ أن الجريمة وقعت منذ أكثر من 12 عامًا.

تعود أصل القصة لعام 2008، عندما اصطحب مصري مقيم في أمريكا، ويعمل سائق تاكسي في ولاية “تكساس”، ابنتيه سارة (17 عامًا) وأمينة (18 عامًا) لتناول العشاء في الخارج ليلة رأس السنة الميلادية، لكنه غدر بابنتيه القُصر للانتقام من والدتهم بسبب مشاكل الانفصال التي وقعت بينهما.

تمكن الأب من اصطحاب ابنتيه إلى مكان مهجور، وأطلق عليهما 11 طلقة، وتمكنت الابنة الصغرى سارة بالاتصال بالشرطة الأمريكية قبل وفاتها لتخبرهم “أنا أموت”، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة على يد والدها!

البعض رجح أن الجريمة كانت “جريمة شرف” بعد معرفة الأب بأن ابنتيه تقيمان علاقات مع الشباب وفقًا لعادات المجتمع الأمريكي، وكان الأب أخبر الشرطة باختفاء ابنتيه وطليقته إلا أن الشرطة تمكنت من معرفة القاتل والقبض عليه.

تمكن الأب من الهرب من سلطة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، ورصدت مكتب التحقيقات مكافأة مالية قدرها 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عن الأب، الذي تم تصنيفه عام 2014 ضمن أخطر المطلوبين الفارين من العدالة.

حتى الآن، لم تتمكن الشرطة الأمريكية من القبض على ياسر سعيد، ولا أحد يعلم إلى أين فر من العدالة، لكن تصدر الهاشتاج اليوم بعد 13 عامًا يثير الجدل حول الجديد في القضية، إذ أن جميع المعلومات المتداولة قديمة وسبق نشرها.

قد يهمك أيضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق