فسحة ببلاش”.. المصريون يتناولون السحور على نيل محور روض الفرج

0

فور الانتهاء من الافتتاح الرسمي لكوبري تحيا مصر بمحور روض الفرج، يوم الأربعاء الماضي، بدأ المواطنون من مختلف المناطق في القاهرة زيارة الكوبري المعلق والذي أصبح أوسع كوبري معلق في العالم بعرض 67.3 متر، وفقا لشهادة موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية.

كل الأعمدة الخرسانية والكابلات التي تحمل الكوبري والممشى الزجاجي لفتت أنظار الزائرين جميعا، جعلتهم يلتقطون عليه الصور التذكارية؛ باعتباره أحد المعالم السياحية الجديدة، حسبما يقولون.عدسة “مصراوي” رصدت الحضور الكثيف للمواطنين، وفرحتهم بتشييد هذا المشروع.في ساعات الليل المتأخرة، زاد عدد الزائرين لكوبري تحيا مصر بشكل ملحوظ، خاصة منطقة الممشى الزجاجي، للتنزه عليه، والتقاط الصور التذكارية والاستمتاع بشكل النيل من أعلى الكوبري، يقول أحمد نوفل الطالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة، بعد تناول سحور اليوم الثالث عشر من رمضان أعلى الممشى الزجاجي، إنه لم يكن يتوقع جمال الكوبري، وشكل الممشى الزجاجي، مضيفا: أول ما سمعت عن الكوبري وشوفت الصور في الفيسبوك، متخيلتش إن المكان يكون بالجمال، في ناس طلعت إشاعات كتير على الكوبري ده.. بس أنا بنصح أي حد حابب يروح مكان جديد ييجي هنا وهو هيتأكد أن الشائعات كلها غلط وكمان هينبسط بالمكان”.

وتوقع محمد حنفي مدرس بالمرحلة الإعدادية، أن يصبح الكوبري مقصدًا للزوار، قائلا: بتمنى يفضل كدا، المكان جميل فعلا، بس نفسي يفضل الأمن موجود ومنشوفش بعد كدا باعة جائلين زي كل الكباري على النيل، تقريبا ده من الأماكن السياحية اللى من غير رسوم” يكمل أحمد وهو يلقتط صور “سيلفي” لنجليه: “المهندسين شغلين هنا من 4 سنين تقريبا بس أنا أول مرة أجي، لكن في الحقيقية المشروع ده إنجاز كبير لكل واحد شارك فيه”وافتتح ، محور روض الفرج وكوبري تحيا مصر المُلجم، صباح الأربعاء الماضي، ويمثل المحور شريان حياة جديد يربط شرق القاهرة بغربها ويمتد ليصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة وصولا إلى محافظة مطروح في أقصى شمال غرب مصر، وستنتقل الكثافات المرورية القادمة من شرق القاهرة إلى طريق الإسكندرية الصحراوي ومطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق