علي جمعه: النبي إدريس بدأ صناعه الاهرامات والتحنيط… وتمثال أبو الهول وجهه

0

قال الدكتور علي جمعه عضو هيئه كبار العلماء بالازهر الشريف، إن مما قيل في نبي الله إدريس عليه السلام ورجحه بعض علماء المسلمين مثل الشيخ محمود أبو الفيض المنوفي في كتابه “العلم والدين” أن وجه تمثال أبو الهول في مصر هو وجه سيدنا إدريس.

وأضاف خلال إستضافته ببرنامج “مصر أرض الأنبياء” الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل علي الشاشه الاولي المصريه، بأن الاثريين سلكوا مسلك اخر، وقالوا أن أبو الهول مووجود قبل الأهرامات وان سيدنا ادريس ليس خوفو أو خفرع او منكارع.

وأضاف بان “الفراعنه كانوا يصورن مقدساتهم في صور طائره او حيوان أو كائن أخر، ولكن أبو الهول صوروه في صوره إنسان وهو مايتناسب مع كلمه المعلم الأول وحكيم الحكماء، أن هذا النبي العظيم علم البشريه أشياء قبل الحضاره وأكمل: توجهي إن إسم إدريس جاء من الدراسه أي أدرس وفي ناس قالت إدريس جاي من أوزوريس.

وعندما سأله الإعلامي عمرو جليل عما إذا كان من الممكن أن يكون النبي إدريس كان ملكاً علي مصر في يوم من الأيام قال ” الغالب في الروايات الشعبيه والروايات العلميه أنه لا يوجد هناك ما يرفض ذلك نعم المكانه العليا في هذا الوقت مبكر جداً قبل الطوفان كان العلماء وسر التحنيط لم نكتشفه إلي الان وحتي صناعه الأهرام لم يكتشفها احد وكل هذه الأشياء يبدو إنها بدأت من إدريس عليه السلام لأنه عاش في مصر معلماً وعلم الناس كل هذا.

إقرأ ايضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق