علماء يحسمون الجدل حول العلاقه بين فيتامين “د” وكورونا

0

حسم خبراء وعلماء الصحه في بريطانيا الجدل حول قدره فيتامين د علي التقليل من فرص الإصابه بفيروس كورونا المستجد.

وفي هذا الصدد أعلن المعهد الوطني للصحه وجوده الرعايه في بريطانيا يوم الأثنين وإنه بعد تدقيق شديد في 5 دراسات طبيه لم يتم التوصل لأي دليل يدعم الفرضيه القائله بتناول فيتامين د للوقايه من كوفيد 19.

العلاقه بين كورونا وفيتامين د
العلاقه بين كورونا وفيتامين د

ونقلت جريده “ذاغرديان” البريطانيه عن مدير المبادئ التوجيهيه في المعهد بول كريست قوله”في حين أن هناك فوائد صحيه مرتبطه بفيتامين د فإننا لم نتوصل إلي أدله كافيه للقول بأن هذا المكمل ذو جدوي للعلاج أو الوقايه من كورونا وأضاف إلي ان البحث في الموضوع مستمر وأن المعهد يراقب عن قرب أي أدله جديده قد تظهر حول هذا الموضوع.

وفي نفس الموضوع: أعلنت اللجنه العلميه الأستشاريه حول التغذيه، توصلها لإستنتاجات مماثله لتلك التي أكدها المعهد الوطني للصحه وجوده الرعايه، مشيره إلي عدم كفايه الأدله للتوصيه بتناول فيتامين دللوقايه من إلتهابات الجهاز التنفسي الحاد.

ووفق للمعهد الوطني الصحي وجوده الراعياه فإن تقييمها للدراسات التي أعادت التدقيق فيها أشارت إلي ضعف الأادله حول أخميه فيتامين د في المعركه ضد وباء كورونا حيث لم تأخذ في الأعتبار أدله أخري مثل مؤشر كتله الجسم والوضع الأقتصادي والإجتماعي للعينات الإحصائيه فضلاً عن عدم مراعاه الحالات الصحيه الضعيفه لدي عدد من الأفراد الذي خضعوا للأختبارات بتلك الأبحاث.

وبرغم هذه النتائج فقد نصح المعهد الوطني للصحه وجوده الرعايه واللجنه العلميه والإستشاريه حول التغذيه بضروره الإستمرار في إتباع الإرشادات الطبيه الصادره من الجهات الرسميه والصحيه الموثوق بها وتناول 10 ميكروجرامات من فيتامين د وذلك للحفاظ علي صحه العظام والعضلات الناتج من قله التعرض لأشعه الشمس التي شهدها معظم سكان العالم نتيجه الحجر المنزلي لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق