طالب الشرقيه المتهم بقتل شقيقه! إنهار في التحقيقات قائلاً خوفت من زعل بابا

0

في حادث مروع بالشرقيه شقيق يقتل شقيقه، وذلم لأن شقيقه رأه في وضع مخل فقرر أن يتخلص منه حتي لا ينكشف أمره.

الطفل مروان هو شقيق القاتل يبلغ من العمر 11 عام قتل علي يد شقيقه الأكبر خالد الذي يدرس في الصف الثالث الأعدادي وفي التحقيقات أنهار المتهم وأعترف بجريمته وقال أنه أرتكب الواقعه بسبب خوفه من زعل والده عندما يعلم سلوكه السئ فقرر التخلص من أخيه خوفاً من أن يفضح.

شقيق يقتل شقيقه بالشرقيه
شقيق يقتل شقيقه بالشرقيه

وتم إكتشاف الحادث عندما وجد الوالد أن إبنه مروان 11 عام بالصف الخامس الأبتدائي أختفي بعد وجبه الغذاء يوم الخميس وبحث عنه ولم يجده فنصحه أهل القريه بتقديم بلاغ للشرطه.

وعثر عليه اليوم جثه هامده بميساه المصرف وبه أثار للطعنات فتوجهت قوه من الشرطه لمسرح الجريمه لمعاينه الحادث.

وبعد تحريات النيابه تم التعرف علي القاتل الذي كان أخيه خالد في الصف الثالث الأعدادي 16 عام وأعترف بجريمته وقتله لشقيقه الأصغر مروان الذي شاهده وهو في وضع مخل مع طفل وهدده بفضح أمره فقام بإستدراجه لمكان وجود الجثه وطعنه وألقاه في المصرف وتم القبض عليه و‘حالته للنيابه لإستكمال إجراءات التحقيق معه.

ولقد شاهدت الأم طفلها الكبير عائد يوم الحادث بملابس متسخه فسألته عن السبب فقال لها بأن قدمه قد أنزلقت وسقط أرضاً بفعل مياه الأمطار قبل أن تكتشف الأم غياب طفلها الصغير لتحدث الفاجعه الكبري التي لم تكن تتخيلها الأم وهي مقتل إبنها الأصغر علي يد إبنها الأكبر.

وحاول خالد تمثيل دور الأخ الذي يحب شقيقه وطلب من خطيب شقيقته الذهاب معه لبحث عن شقيقه مروان وذهب بخطيب شقيقته ناحيه المصرف للبحث عنه ونزلوا للمصرف خشيه أن يكون قدمه قد إنزلقت ووقع فيه حتي عثروا علي الجثه فظل يبكي بدموع بارده علي أخيه قبل أن يعرفوا أن هناك شبه جنائيه وراء غرق الطفل مروان وأن الطفل تعرض لطعنات ولمحاوله خنق حول الرقبه وأكتشف ضباط البحث الجنائي لغز القضيه بعد ساعات من التحقيق.

لتكتشف الأسره الحقيقه المفجعه وتم تشييع جثه الطفل مروان في جنازه حضرها أهل القريه في ساعات متأخره من الليل بعد أستلام الجثمان من المشرحه ورفضت الأسره إقامه عزاء.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق