صورتها عشان أفضحهم… القصه كامله لحبس خادمه فيديو أعمليها علي روحك

0

بعد يومين من إنتشار فيديو إعمليها علي روحك لسيده مسنه التي تتوسل باكيه لمرافقتها بان تدخلها الحمام ولكن الفتاه ترفض وتقول لها اعمليها علي روحك والذي أشعل موجه من الغضب علي وسائل التواصل الإجتماعي وتدخلت وزاره التضامن الإجتماعي.

وتم إلقاء القبض علي الفتاه وتوجيه تهم لها بسبب فعلتها مع السيده المسنه وتوجيه عده من الإتهامات لها بعد إدلائها بأعترافات تفضيليه عن الحادث.

القبض علي بطله فيديو إعمليها علي روحك
القبض علي بطله فيديو إعمليها علي روحك

وبعد إنتشار الفيديو علي وسائل التواصل الإجتماعي كثفت مباحث الجيزه جهودها للقبض علي الفتاه التي تبين هروبها وكانت قد قالت النيابه بأنه تم تحديد مكانها وسيتم القبض عليها خلال ساعات وهذا ماحدث بالفعل وقالت بأنها صورت هذا الفيديو منذو شعر وتركت العمل وتبين هروبها وتم البحث عنها من قبل قوات الأمن بعد صدور أمر بالقبض عليها.

وكانت مباحث الجيزه كانت قد تلقت بلاغاً من مستشار وزير الكهرباء الأسبق بأنتشار فيديو لزوجته عايده 76 عام وهي مصابه بجلطه في المخ وهي تتوسل لفتاه لتدخلها الحمام وأتهم سيده كانت تعمل لديهم بانها وراء هذا العمل.

وكشفت تحريات النيابه بأن الفيديو تم تصويره في شقه السيده العجوز بالطالبيه من قبل صفاء 35 عام كانت تعمل لديها وهي فتاه من العياط ومقيمه بأحد شقق في شارع الثلاثيني الجديد بالطالبيه.

وبعد القبض عليها وأعترافها بما فعلت وأنها سجلته حتي تبتزها وتبين بعد الفحص بأن الفيديو يوجد في هاتف الفتاه وقالت في الإعترافات بأنها كانت تريد أن تعمل لديهم مره أخري ولكنهم رفضوا فكنت قاعده لوحدي مع السيده فقلت أستغل هذا وأصورها الفيديو ده ومكنتش متوقعه أن الدنيا هتتقلب عليا كده.

وقالت المتهمه في محضر الشرطه بانها كانت تعمل لديهم في شهر 7 الماضي لمده 3 شهور وتركت العمل لديهم في شهر 10 الماضي ومن شهر روحت عشان أرجع أشتغل تاني مرضوش فصورت هذا الفيديو.

وبعد أعترافات المتهمه أمر النائب العام بحبسها أربعه أيام علي ذمه القضيه لأتهامها بالإعتداء علي القيم والمبادئ الأسريه في المجتمع المصري وإنتهاكها حرمه الحياه الخاصه لسيده مسنه المكلفه بخدمتها وتصويرها فيديو وهي تتوسل لها بأن تدخلها الحمام وإنتهاكها لخصوصيه السيده المسنه ونشر الفيديو علي وسائل التواصل الإجتماعي دون رغبتها.

إقرأ ايضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق