شيخ الأزهر يلبي طلب والده قتيل…قصه صلح أل كحول وفرج بقنا

0

قصه خلاف وثأر كبير بين عائلتين تنتهي بالصلح، شهد الدكتور حازم عمر نائب نائب محافظ قنا واللواء أشرف عطا نائب مدير أمن قنا جلسه صلح بين عائلتي أل كحول وأل فرج بقريه الرحمانيه قبلي بمدينه نجع حمادي.

وقام بحضور الجلسه كل من اللواء محمد ضبش مدير إداره البحث الجنائي بالمجيريه واللواء أحمد عبد النظير نائب مدير أمن قنا لقطاع الشمال والدكتور عباش شومان رئيس لجنه المصالحات بالأزهر الشريف وعدد كبير من القيادات الأمنيه والشعبيه والدينيه والتفيذيه والقبائل بالإضافه إلي عدد كبير من أبناء العائلتين والقريه وقري مجاوره تحت رعايه شيخ الأزهر.

وقال أحمد شمندي عضو لجنه المصالحات بإن والده القتيل إشترطت مقابله فضيله شيخ الازهر أحمد الطيب وذلك حتي يتم الصلح فقبل الطيب هذا العرض وأستقبلها منذو قرابه شهر في ساحته بمدينه الأقصر وقدم لها مجموعه من النصائح حتي تقبل الصلح، ووافقت علي قبول الصلح وبناء علي ذلك حددت جلسه اليوم الإثنين لإنهاء الخصومه بين العائلتين.

وأكد اللواء أشرف عطا أن الخصومات الثأريه لها تأثير سلبي علي كافه النواحي الحياتيه لكل أطراف الخلاف ودعي كبار البلد ورجال الدين والعقلاء أن يكون لهم دور أكبر في حل الخلافات في مهدها وعدم تركها للتطور وتصبح خلافات ثأريه.

ونقل الدكتور عباس شومان تحيات شيخ الأزهر الأمام الأكبر أحمد الطيب لجميع الحاضرين مؤكد أن حقن الدماء والتاسمح والحفاظ علي الأرواح واجب ديني وعمل سامي حيث نصت الديانات السماويه علي نشر المحبه والأمن والامان بين المواطنين وأعرب عن أمله في مواصله أعمال الصلح بين العائلات المتخاصمه والوصول بقنا إلي محافظه خاليه من الخلافات الثأريه.

شيخ الأزهر يتوسط في الصلح بين عائلتين متخاصمتين
شيخ الأزهر يتوسط في الصلح بين عائلتين متخاصمتين

وأثناء الصلح تبادل أطراف الخلاف التصافح والخناق مرردين قسم التصالح وإنهاء الخلاف فيما بينهم وعدم العوده للخصومه مجدداً وهلل الحاضرين بالله أكبر سعاده بصلح الطرفين المنخاصمين وفي النهايه صافح الدكتور حازم عمر ونائب مدير الامن والقيادات الدينيه والشعبيه والامنيه الاطراف المتخاصمه وقاموا بتهنئتهم بالصلح.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق