سلي صيام طفلك وتخلصي من عادة السرقة في رمضان

0

يعتبر شهر رمضان بيئة خصبة لتعلم الطفل المزيد من العادات الإيجابية وتعديل سلوكياته الخاطئة، وهو ما توضحه الدكتورة رشا سامح الاستشاري النفسي من خلال الحديث عن التخلص من عادة السرقة.وتقول الاستشاري النفسي، لـ”هن”، إن الطفل لا يعلم مدى خطورة تلك الصفة، وهو فهو يأخذ ما يريدة فقط، موضحة أنه يفضل التعامل مع الطفل في وقت مبكر ولكن ليس بالتعنيف.وتوضح أن الطريقة الصحيحة للتعامل مع الطفل الذي يعاني تلك العادة السيئة، هي اعتياده الاستئذان قبل أخذ أي شيء حتى لو كان يخصه، لافتة إلى أن الأطفال يفضلون أخذ ألعابهم وهم متجهين للحضانة فيضعها في حقيبته دون سؤال الكبير، اعتقادا منه أن اللعبة تخصه، وفي تلك الحاله يجب على الأم أن تخبره بأن عليه الاستئذان حتى لا تتفاجأ باختفائها.ولفتت إلى أنه إذا تطورت الحالة حتى سن أكبر يعتبر تحت بند الاضطرابات النفسية، التي تدفعه إلى فعل سلوكيات سيئة مثل الكذب والسرقة.

ولاستغلال رمضان في التخلص من تلك العادة هناك بعد الخطوات اتباعها، ومنها:

– على الأبوين احتضان الطفل والتحدث معه بهدوء.

– تعليم الطفل القيم الدينية التي تحذر من السرقة وذلك بحكي القصص القرآنية التي تحث على ذلك.

– تعليم الطفل أن لكل شخص خصوصية يجب ألا يتخطاها الآخرون مهما كانت درجة قرابتهم.

– على الأم أن تشغل طفلها دائما بالعديد من أعمال الخير والمشاركة فيها.

– على الأب اصطحاب طفله للصلاة في المسجد حتى يتعلق قلبه به.

– اعتياد الطفل على حمد ربه وشكره على النعم التي رزقه الله بها.

تعلم الطفل ألا ينظر إلى ما يمتلكه غيره ويهتم بما يملكه فقط.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق