رحلت تشانا إبنه مدرب برشلونه السابق إنريكي الذي ترك العمل من أجلها

0

منذو خمس شهور إكتشف إنريكي مدرب نادي برشلونه أن إبنته تشانا صاحبه التسع أعوام إنها مصابه بالسرطان فترك عمله وكل شئ وحاول أن ينقذها بين المستشفيات والمراكز العلاجيه ولكن جسد تشانا الضعيف لم يتحمل هذه المعركه الغير متكافئه.

ركل إنريكي الدنيا والاموال والمجد من أجل إبنته ومالذي يساويه المجد أمام بسمه تشانا فترك عمله كمدرب لنادي برشلونه وتفرغ لعلاج إبنته الغاليه تشانا.

قال والدها ناعياً إياها:

“أُذعن للأمر الواقع، يرتجف قلبي قلقاً عليها، أنظر إلى صورتها في وجل، يُمزق الحزن أعماقي، زارتني لأخر مرة في غفوتي الأخيرة، تمتمت بكلمات أثناء لعبها على الشاطيء الأزرق الذي يُحيط به من كل النواحي عُشب أخضر ناضر يكتسي بالورود الحمراء، غلّفت ضحكاتها الكلمات، لم أُركز مع ما قالته بقدر ما شدهني صوتها الجميل، كم أفتقده، أتذكر أنها قالت :”واصل رحلتك، وسأنتظرك في نهايتها”، ثم رحلت”.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق