تريند اليوم

رئيس “العلميه لمكافحه فيروس كورونا” يبكي علي الهواء الدوله تعمل في إتجاه والشعب يعمل في إتجاه أخر

فيروس كورونا

تأثر الدكتور حسام حسني رئيس اللجنه العلميه لمكافحه فيروس كورونا بوزاره الصحه أثناء حديثه عن إرتفاع إصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر، قائلاً ” الدوله تعمل في إتجاه والشعب يعمل في إتجاه اخر”.

ولكن مازال هناك رهان علي الشعب المصري وعلي ووعيه موجهاً حديثه للمصريين” لازم الشعب يعرف إننا قادرين علي علاج الإصابات بكورونا حتي الان، بس لو أستمر المعدل علي كده هيبقي في خطر.

وأضاف حسني باكياً من خلال مداخله هاتفيه له في برنامج التاسعه مع الإعلامي وائل الإبراشي علي شاشه التلفزيون المصري، ان الرئيس عبد الفتاح السيسي وكذلك دكتوره الصحه هاله الزايد يحاولون بقدر المستطاع رفع الروح المعنويه لدي الأطباء العاملين في مستشفيات العزل وكافه الاطقم الطبيه ” ليه إحنا كشعب نحبطهم، هما يُبطوا بسبب الوفيات.

وأشار رئيس اللجنه العلميه لمكافحه فيرووس كورونا بوزاره الصحه إلي أن الأطباء بمستشفي العزل العجوزه كانت معنوياتهم مرتفعه للغايه امس بعد شكر الرئيس عبد الفتاح السيسي لهم ولقاء مدير المستشفي عبر الفيديو كونفرنس ولكن حدثت حاله وفاه بالستشفي فحزنت المستشفي بالكامل فالجميع بالمستشفي يتمني شفاء جميع المرضي وأن لا يموت أحد بها.

وأكمل ” إلي حصل من زياده الأعداد الإصابات خلال الأسبوع ده والأسبوع الماضي هذذا نتيجه خرق الي تم خلال الأسبوعين قبل رمضان وقيام البعض بصلاه التراويح علي أسطح المنازل وأوضح أن الشوارع الرئيسيه مؤمنه للغايه ولا توجد علها تكدس أثناء الحظر، ولكن علي الشوارع نجيب أمين شرطه وظابط بقي؟! في الشوارع الجانبيه الناس بتلعب كوره إحنا للأسف الدوله في إتجاه والشعب في إتجاه أخر.

وأكمل بأن أحد الأشخاص أراد أن يطمئنه اليوم بان عدد الوفيات في مصر الأن من كورونا لم يتجاوز نصف الوفيات في اليوم الواحد عند أمريكا وكان رده عليه” أنا عندي المواطن المصري كأنه شعب مصر باكمله”.

وأردف كاملاً أنا ليه سايب ولادي وعائلتي وقاعد في مستشفي العزل وسايب ولادي وعائلتي وقاعد في مستشفي العزل ما انا ممكن أقعد معاهم بس أنا شايف الدوله ورئيسها ووزيره الصحه يلتقون بالاطباء لدعمهم ورفع معنوياتهم لازم كلنا نعمل كده.

إقرأ أيضاً:

السابق
وفاه نجم بوليوود عرفان خان بعد صراع طويل مع المرض
التالي
السديس يكشف موعد فتح الحرمين الشريفين أمام المصلين

اترك تعليقاً