دراسه تكشف: كورونا المتحور أكثر إنتشارً لكن أقل خطوره

0

مازلنا في مرحله إكتشاف أسرار فيروس كورونا، وظهر إكتشاف علمي جديد يدور في فلك كورونا، فالفيروس أرتدي شكلاً جديداً أكثر قدره علي الإنتشار.

كورونا المتحور أكثر إنتشارً لكن أقل خطوره
كورونا المتحور أكثر إنتشارً لكن أقل خطوره

في دراسه جديده نشرها مجله “cell” الخليه كشفت أدله قويه علي أن شكلاً جديدً من الفيروس التاجي إنتشر في أوربا ليصل للولايات المتحده الامريكيه، وأكدت علي أن الطفره الجديده سميت إختصاؤً ب “g614” تجعل الفيروس أشد قدره علي مهاجمه الخلايا البشريه، لكن هذه الفره لا تجعل لا تجعل المصابين أشد أكثر مرضاً.

وأجري الفريق الدولي من الباحثين تجارب علي أشخاص وحيوانات وخلايا في المختبر أظهرت أن النسخه المحوره أكثر شيوعاً وإنها أكثر عدوي، ووجدوا أن الطفره 614G تؤثر علي بروتين النتوءات الشوكيه الموجوده علي سطح الفيروس.

بحيث تزيد من النتوءات وتجعلها أكثر إستمرارً وتساعداها علي إختراق الخلايا والإلتصاق بها.

هذه النسخه الجديده م نكورونا كما قال العلماء تتكاثر بشكل أكبر في الجهاز التنفسي العلوي أي الجيوب الانفيه والانف والحنجره مما يبرر سبب مرورها بشكل اسهل.

والخلاصه:

أن فيروس كورونا المتحورمعدي أكثر بثلاث إلي 9 مرات من الشكل الذي كان منتشر سابقاً، والأبحاث جاريه الان حول إذا ماكان يفيد اللقاح في التحكم بالفيروس أم لا.

وشدد العلماء علي أن إستخدام بلازما المتعافيين قادره علي تحييد هذه الطفره، ولفتوا إلي ضروره التباعد الإجتماعي وإرتداء الماسكات.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق