تريند الفيس بوك

ترند مصر الاول اسراء” تدلي بصوتها بعد ساعات من اغتصابها.

شائعة تداولها عدد من مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى حساب باسم “أحمد سعيد” على فيسبوك، بشأن منشور مصحوب بصورة منسوبة إلى جريدة الشروق يزعم أن فتاة تدعى إسراء تدلى بصوتها فى الاستفتاء بعد ساعات من اغتصابها بالشرقية، مما أثار حالة من الجدل بين أوساط بعض المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعى.

المنشور المتداول زعم أن فتاة تدعى إسراء تدلى بصوتها فى الاستفتاء عقب اغتصابها بالشرقية، بينما بالبحث تبين عدم صحة الخبر المتداول والمنسوب لجريدة الشروق، وتبين أن عنوان الخبر الحقيقي “إسراء” تدلى بصوتها على “نقالة” بعد ساعات من إجرائها عملية جراحية فى الشرقية.

وأصدرت جريدة الشروق، بيانًا، نشر على موقعها، بعد تداول عدد من مستخدمى موقع التواصل “بوست” مصحوب بصورة منسوبة إلى جريدة الشروق يزعم أن فتاة تدعى إسراء تدلى بصوتها فى الاستفتاء بعد ساعات من اغتصابها بالشرقية، وسبق أن نفى موقع فالصو، هذه الصور المفبركة.

وقالت جريدة “الشروق”: إنها تعرضت على مدار الأيام الثلاثة لمحاولة تزييف و”فبركة” تتعمد نشر أخبار كاذبة وساخرة على التصميمات المعتمدة المميزة لصفحتها عبر “فيسبوك”، مشيرة إلى أنه رغم وضوح الفبركة والتزييف باختلاف الخط الذى كتبت به تلك العناوين المفبركة عن الخط الذي تكتب به عناوين “الشروق” إلا أن العديد من الأشخاص واصلوا مشاركتهم للبوست المزيف دون الانتباه لهذه الفبركة، وهو ما يلحق ضررا بالغا بالرأى العام وسمعة “الشروق”.

وأهابت “الشروق” بقرائها الانتباه لتلك المحاولات لتشويه اسم الجريدة، عبر نشر أخبار زائفة منسوبة لها، وتوخى نشر الصور واللوحات الإخبارية من صفحاتها الرسمية على “فيسبوك” و”تويتر” وموقع الصحيفة.

 يُذكر أن تصويت المصريين على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، انتهى أمس الإثنين، ووافق البرلمان على التعديلات الدستورية بأغلبية 531 عضوًا بعد التصويت عليها نداء بالاسم، إعمالاً لأحكام المادة 226 من الدستور المتعلقة بإجراء التعديل، وذلك بناءً على طلب التعديل لمجلس النواب الوارد من أكثر من خمس أعضاء المجلس.

السابق
بهذه الطريقة يمكنك قراءة الرسائل المحذوفة على واتساب
التالي
مشهد فاضح في مسلسل كرتوني على قناة سورية

اترك تعليقاً