بعد تعذيبها 6 ساعات.. تفاصيل مقتل محامية على يد زوجها في أكتوبر

0

بعد مرور 60 يومًا على جريمة واقعة إلقاء “فاطمة” أشرف محامية بنفسها من الطابق الخامس، هربا من تعذيب زوجها لها لشكه فى سلوكها بمدينة 6 أكتوبر، أعلنت النيابة العامة إحالة الزوج المتهم بالقتل للمحاكمة الجنائية، أمام محكمة الجنايات.فاطمة أشرف” صاحبة الـ29 عاما، ضحية جديدة لظاهرة “الشك” التي أصبحت تتزايد في الفترة الأخيرة، حيث قررت الهرب من جحيم زوجها وتعذيبه لها، وقفزت من شرفة الشقة بالطابق الخامس، بمدينة 6 أكتوبر، وسقطت جثة هامدة.قبل 6 سنوات، تزوجت الضحية من “حسام. ف” 40 سنة عامل، وأقامت معه في إحدى الشقق السكنية بمنطقة الـ800 فدان بمدينة أكتوبر، وحدثت بينهما خلافات كثيرة، وقام الزوج بالتعدي عليها بالضرب مرات عدة، وإجهاضها 3 مرات وانتهت الخلافات بالطلاق للمرة الأولى.قبل عدة أشهر، توجه الزوج مرة أخرى إلى منزل زوجته “فاطمة”، واعتذر على أفعاله واتفق على عدم التعرض لها مرة أخرى، وردها إلى عصمته، لم تمر أيام، حتى افتعل الزوج مشاجرة بدعوى أنه يشك في سلوكها، وأنها تتحدث مع أحد الأشخاص عبر “الوتس آب”، واحتجازها لمدة 6 ساعات متواصلة وتفنن في تعذيبها، حتى هربت من “سلخانة التعذيب” وقفزت من الطابق الخامس.جاء هذا على لسان أصدقاء وأسرة الضحية، أثناء مناقشتهما أمام النيابة العامة، التي باشرت التحقيقات في الواقعة، وقررت حبس الزوج على ذمة التحقيق بتهمة القتل العمد والتعذيب، فى وقت معاصر للجريمة.

قضت “فاطمة أشرف” تحت تعذيب زوجها “حسام ف” (40 عاما) نحو 6 ساعات متصلة، ولم تشفع لها صرخاتها عند الزوج الذي أمسك عصا “المقشة”، وظل يضربها حتى يأست الزوجة من الحياة بعدما عرفت أنّ زوجها سيستمر في تعذيبها حتى الموت، فاختارت الانتحار لتستريح من سلخانة الزوج.سقطت جثة المجني عليها على الأرض هامدة أسفل منزلها في أكتوبر، وتجمع جيرانها وأسرعوا في إبلاغ شرطة النجدة بعد أنّ تأكدوا أنّها لفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.وانتقلت قوة أمنية من قسم شرطة ثالث أكتوبر تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إلى مكان الحادث، وألقت القبض على الزوج واقتادته قوة أمنية قادها المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث قسم شرطة ثالث أكتوبر إلى ديوان القسم لاستجوابه.وقال الزوج في محضر الشرطة الذي أشرف عليه العميد عاصم أبوالخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، إنّه اضطر لتعذيب زوجته بعد شكه في سلوكها، وأنّه كان يضربها بعصا “مقشة” وفوجئ بعد ذلك بإلقاء نفسها من شرفة المنزل، وأنّه خرج من المطبخ على صوت ارتطام جسدها بالأرض والتفاف الجيران حولها.وأضاف المتهم، في المحضر أنّه لم يقصد قتل المجني عليها، بل كان يحاول تأديبها حتى تتوقف عن الحديث في الهاتف مع أشخاص اعتقد أنها على علاقة بهم، لكنها استغلت وجوده في المطبخ وأسرعت بالتخلص من حياتها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق