برلماني يطالب الحكومة بفرض غرامات على إهدار المياه

0

أكد طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن ترشيد المياه أصبح ضرورة وليس ترفا، خاصة في المرحلة التي تمر بها مصر، موضحا أننا بالفعل دخلنا مرحلة الفقر المائي وهو ما يحتاج جهود كبيرة لتقليل الخسائر قدر الأمكان، فقد أنخفض نصيب الفرد إلى أقل من 600 متر مكعب.وأضاف “متولي” في بيان اليوم السبت، أنه بالرغم من التوعية المستمرة بضرورة ترشيد استهلاك المياه، والاعتماد على الحنفيات المرشدة،

والري بالتنقيط وغيرها من الارشادات، إلا أننا ما زلنا نجد تصرفات من البعض تهدر أي جهود للحفاظ عليها.وأوضح النائب، أن الأمر اصبح يستوجب فرض عقوبات على إهدار المياه، والسلوكيات الخاطئة والتكليف بالتفتيش وفرض الغرامات على الأفراد مثل رش الشوارع والجناين، وأيضا على المؤسسات والجوامع وغيرها ممن يتركون المياه ليل نهار دون الاهتمام باصلاح الحنفيات والمواسير.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق