انتهاء صلاة الجنازة على ضحية المعادي “مريم محمد “

0

أدى العشرات من أهل وأصدقاء جثمان “فتاة المعادي” مريم محمد صلاة الجنازة عليها بمسجد السيدة نفيسة.

وتجمع عدد من أصدقاء الضحية في العمل والجامعة مرتدين “تيشرتات موحدة” سوداء، بالإضافة لوالديها وعدد من أقاربها أمام مسجد السيدة نفيسة.

ومن المقرر دفن المجني عليها في مقابر الأسرة بمدينة بلبيس في الشرقية.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على متهمين اثنين بتهمة سحل المجني عليها مريم محمد حتى الموت أثناء سرقتهم حقيبة يدها بالمعادي.

وتباشر النيابة العامة، التحقيقات في حادث أودى بحياة فتاة بحي المعادي، بعد أن تلقت في غضون الساعة السابعة مساءً بلاغًا من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادي، بوفاة المجني عليها «مريم» البالغة من العمر أربعة وعشرين عامًا.

وذكرت النيابة العامة في بيان لها، الأربعاء، أنَّ شاهدًا قد أبلغ الشرطة برؤيته سيارة (ميكروباص بيضاء اللون) يستقلُّها اثنان، انتزع مُرافِق سائقِها حقيبةَ المجني عليها منها، ممَّا أدى إلى اصطدامها بسيارة متوقفة ومن ثَمَّ وفاتها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق