الولايات المتحده في حاله ذعر: الروس صنعوا وحشاً بحرياً

0

تحت العنوان أعلاه، كتب فيكتور بارانيتس في ” كومسومولسكايا برافادا ” حول سفينه طائره روسيه جديده لمشاه البحريه.

وجاء في المقال: يجب إعطاء المخابرات العسكريه الأمريكيه حق قدرها، فهي تراقب بدقه كل مايتم إنشاؤه في أحشاء صناعه الدفاع الروسيه، ففي العدد الجديد من الدوريه الامريكيه WE ARE THE MIGHTY وليس من دون قلق “بل حسد” أخبرت العالم أن المصممين الروس يطورون ناقله A_050 جويه بحريه جديده، وهي في الجوهر سفينه طائره علي وساده هوائيه.

ولكن في الواقع من أجل الحصول علي هذه الحقائق، لم يكن علي وكاله المخابرات المركزيه أو البنتاجون إرسال وكلائها إلي روسيا فقد تحدث مكتب التصميم المركزي للسفن منذو فتره طويله عن تطوير مركبه إنقاذ ثقيله للطوارئ، ولكن بعد ذلك أفصح وزير التجاره والصناعه الروسيه دينيس مانتوروف، علي أن هذه السفينه الطائره سيتم تزويدها بأسلحه صاروخيه، وبالتالي ستدخل الخدمه العسكريه وبصوره أدق البحريه.

ووفقاً لمصادر أمريكيه، يجب أن تقلع السفينه الطائره المسماه”تشايكا” هذا العام “لكننا لن نقول علي التاريخ المحدد”

المعلومات المعروفه حتي الان عن الوحش الروسي القادم:

أنه مصنوع من احدث مواد مركبه وأن السفينه الطائره ستكون قادره علي التحرك ليس فقط علي الماء أو فوق الماء إنما وعلي شاطئ رملي وعلي الجليد وأيضاً علي سهل مستوي بسرعه ستصل إلي 450_500 كم/ساعه وذلك بفضل محركاتها العملاقه.

أما بخصوص وظيفه السفينه الطائره:

لقد وجد الجنرالات والاميرالات بالفعل “وظيفه” لهذه المركبه فهي نظراً لقدرتها علي الطيران علي إرتفاع منخفض من سطح البحر فستكون غير مرئيه لرادارات العدو وستتمكن من التسلل خفيه إلي شاطئ العدو وسفنه بالإضافه لكونها قادره علي حمل 100 فرد بجوفها من المظليين ويمكن أن تكون شديده النفع في العمليات الساحليه والبحريه.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق