المتهمان بقتل والدهما وإلقاء جثته في النيل بسوهاج: “كان بيشرب مخدرات”

0

وشقيقته جريمة قتل والدهما بتهشيم رأسه ووضع جثته في جوال وإلقائها في النيل بسوهاج، أمام النيابة العامة، وشرحا الاثنان تفاصيل الجريمة في جلسة تحقيق استغرقت 8 ساعات متواصلة، واعترفا بارتكاب الجريمة بسبب خلافات بينهما، وسوء سير وسلوك والدهما وتعاطيه للمواد المخدرة.

وعن يوم الجريمة، كشف المتهمان أنهما خنقاه بحبل وتعديا عليه بالضرب بعصى على رأسه ووضعاه في جوال، ووضعا معه حجرين كبيرين داخل الجوال كي لا تطفو الجثة. وعقب تسجيل اعترافات المتهمين، قررت النيابة حبسهما لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج، واللواء عبدالحميد أبو موسى مدير المباحث الجنائية، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ للرائد أحمد المحرزي رئيس مباحث العسيرات، من أهالي قرية الأحايوة بعثورهم على جثة شخص بنهر النيل، وتبين من الفحص أن الجثة لشخص في العقد الخامس من العمر يدعى “حامد ع. م، 53 عاما، عامل”، وبها إصابات بالرأس والوجه، وتحرر محضر بالواقعة برقم 855 إداري مركز العسيرات.

وانتقلت النيابة إلى مكان العثور على الجثة، وناظرت النيابة الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، بينما كانت النيابة في مسرح الجريمة، شكل اللواء عبدالحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج، فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة.

وتبين من خلال التحريات والتحقيقات وفحص علاقات المجني عليه ومناقشة أبنائه أن المجني عليه سيئ السير والسلوك، وأن مرتكبا الواقعة ابنه “حربي 25 عاما، عامل”، وشقيقته “صباح، 22 عاما، ربة منزل”، وضبط المتهمان وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الجريمة بسبب خلافات بينهما، وسوء سير وسلوك والدهما وتعاطيه للمواد المخدرة.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق