تريند اليوتيوب

الفاتيكان يسقط السريه البابويه بعد 6 عقود من الفضائح الجنسيه داخل الكنيسه

كمل البابا فرانسيس بابا الفاتيكان في سياسته لمواجهه الإنتهاكات الجنسيه داخل جدران الكنيسه، وأعلن في بيان رفع مايسمي بالسريه البابويه عن قضائا الإعتداءات الجنسيه

أكمل البابا فرانسيس بابا الفاتيكان في سياسته لمواجهه الإنتهاكات الجنسيه داخل جدران الكنيسه، وأعلن في بيان رفع مايسمي بالسريه البابويه عن قضائا الإعتداءات الجنسيه والمحاكمات التي نالت أفراد من الكنيسه.

وجاء هذا بعد قضايا ضد عدد كبير من المطارنه والأساقفه في الفاتيكان، جعلت البابا يعترف بالأغتداءات الجنسيه التي طالت الراهبات من قبل الكهنه.

وفي بيان للفاتيكان يوم الثلاثاء الماضي رفع البابا فرنسيس مايعرف بالسريه البابويه عن قضايا الإعتداءات الجنسيه والمحاكمات في هذا الشأن مبقياً علي الحد الأدني من المعلومات لحمايه الأشخاص، والسريه البابويه هي قاعده سريه متبعه داخل الفاتيكان لحمايه المعلومات الحساسه داخل الكنيسه.

ووضح العضو في المجلس البابوي للنصوص التشريعيه ، خوان إينيانوس أرييتا في بيان نشرته الفاتيكان أن التوجهات التي وقعها الباب هدفها رفع السريه عن المحاكمات والبلاغات والوثاق والقرارات المتعلقه بالإعتداء الجنسي علي الأشخاص الضغفاء والقاصرين.

وفي وقت سابق عن يوم الثلاثاء إتقال المطران الإيطالي لويجي فنتورا البالغ من العمر 75 عام والذي يعمل سفير للفاتيكان بفرنسا من عام 2009 والذي يواجه تهمه التحرش الجنسي بشاب خلال حفل أقيم في مجلس ميدنه باريس وتنازل الفاتيكان عن حصانته الدبلوماسيه في يوليو الماضي للسماح للشرطه الفرنسيه بالتحقيق مع المطران الإيطالي.

بابا الفاتيكان فرانسيس
بابا الفاتيكان فرانسيس

وشمل قرار البابا تعديل يتيح إمكانيه أن يكون المحامي في هذه القضايا مؤمنين علمانيين مجازين في القانون الكنسي وليس كهنه كما كان ينص علي هذا الفاتيكان بالسابق.

في 17 يناير الماضي أعلن شاب يبلغ من العمر 30 عام عن تعرضه لتحرش جنسي ثلاث مرات وهو يعمل في الإداره العامله للعلاقات الدوليه في دوله باريس وتعرض للتحرش خلال حفله أقيمت في بلديه وحضرها سفير الفاتيكان لدي فرنسا لويجي فونتورا.

وخضع فونتورا للتحقيقات في فبراير الماضي بتهم الإعتداءات الجنسيه وفقاً لما جاء في صحيفه ليموند الفرنسيه.

ووفق لجريده إكسبرس الفرنسيه فإن الدبلوماسي الفاتيكاني خضع للتحقيق في 3 تهم بالإعتداءات الجنسيه وأدلي بشهادته في هذه القضايا في إبريل الماضي.

وفي فبراير الماضي وبسبب وسط الملاحقات الأمنيه التي طالت عدد من الأساقفه والمطارنه في الفاتيكان أقر البابا بالإعتداءات الجنسيه التي تعرضت لها الراهبات من الكهنه وقال وقال في تصريح أثناء زيارته للإمارات” الكهنه والأساقفه أهانوا الراهبات الكنيسه كانت علي علم بهذه المسأله وتعمل علي البحث عن حيثيات المسأله.

وأكمل فرنسيس بأن مسأله أغتصاب الراهبات كانت دوماً معضله مزمنه ولكنها كانت تحدث دوماً ضمن مجموعه محدوده وفي الغالب كانت حديثه.

الأعتداءات كانت علي مدار 60 عام، خلال الاعوام الماضيه هزت الكنيسه قضايا من هذه النوعيه بحق أطفال وراهبات أرتكبت لعقود من كهنه ورجال دين بالكنيسه وسط تعتيم من قبل رؤسائهم في عده دو مثل الولايات المتحدهالامريكيه وتشلي وألمانيا.

ففي فرنسا قضت محكمه هناك بالسجن 6 أشهر للكاردينال فيليب بارباران بسبب تستره علي تجاوزات جنسيه لكاهن داخل أحد الإبراشيات في ليون الفرنسيه طالت من بعض الأطفال في مارس الماضي.

إقرأ أيضاً:

السابق
بالفيديو: دار الأفتاء الحجاب فريضه وتركه حرام شرعاً
التالي
إكتشاف حقل جديد للنفط والغاز بالصحراء الغربيه

اترك تعليقاً