العاصفة تضع نجع حمادي في “عزل” إجباري

0

حالة من الطقس السيئ تعيشها مصر، بعدما حذرت هيئة الأرصاد الجوية، من سقوط أمطار غزيرة ورياح شديدة، على القاهرة وباقي المحافظات، وهي الحالة التي لم تشهدها البلاد منذ سنوات عدة، والتي تسبب فيها المنخفض الجوي، الذي يمر بالبلاد.

“من شدة الرياح المسجد وقع”.. بهذه الكلمات بدأ محمد عبدالظاهر أحد سكان قرية السلامية، مركز نجع حمادي بمحافظة قنا، حديثه لـ”الوطن”، حيث تسبب الطقس السيئ من أمطار غزيرة والرياح، التي شهدتها المحافظة في انهيار مسجد الرحمن، الملاصق لمنزله، بعدما انهارت مئذنة المسجد، الذي شيد منالخرسانة المسلحة.

وأضاف عبدالظاهر، أن أغلب قرى مركز نجع حمادي، شهدت غرق للطرقات، وكذلك انقطعت الأشجار بسبب شدة الرياح، موضحا أن الجهات المسؤولة، تعمل على شفط المياه من الطرق، لكن غزارة الأمطار شديدة جدا.

وتابع عبدالظاهر، أن المياه دخلت بعض المنازل، حتى أصبحت الحركة مستحيلة في الطرقات، فمنذ عصر اليوم، لم يستطع أي شخص الخروج من منزله، فمياه الأمطار، وصلت لارتفاع كبير جعلت حركة سير المواطنين أو السيارات مستحيلة.

وقرر مجلس الوزراء في اجتماعه، الأربعاء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي منح العاملين بالمصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص، وقطاع الأعمال العام، إجازة مدفوعة الأجر، الخميس، نظرا لظروف الطقس السيىء، وذلك في ضوء ما عرضه الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، بشأن آخر تحديث لتنبؤات سقوط الأمطار، كما جرى تعطيل الدراسة في جميع المدارس والجامعات على مستوى الجمهورية.

قد يهمك أيضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق