الصحه العالميه: إلي الدول الراغبه في تخفيف الحظر…إستعدوا لموجه ثانيه قاتله من كورونا

0

في تحذير جديد صادم وبعد رفع العديد من الدول الأروبيه القيود وتخفيف إجراءات الحظر التي فرضت سابقاً من أجل مواجهه فيروس كورونا المستجد، قالت منظمه الصحه العالميه “يجب علي الدول الأروبيه أن تستعد لموجه ثانيه قاتله من الإصابات بفيروس كورونا، لأن الوباء لم ينتهي بعد.


منظمه الصحه العالميه تحذر من موجه قاتله من كورونا
منظمه الصحه العالميه تحذر من موجه قاتله من كورونا

ووجه المدير الإقليمي للمنظمه في أوروبا هانز كلوغ في مقابله مع صحيف ” تلغراف” البريطانيه السبت تحذيراً صارخاً إلي البلدان التي بدأت في تخفيف القيود الإغلاق قائلاً أن الوقت الان هو وقت هو وقت التحضير وليس وقت الإحتفال.

كما أشار إلي أن إنخفاض عدد الحالات في دول مثل إيطاليا وفرنسا والمملكه المتحده لا يعني أن الوباء يقترب من نهايته.

وحذر من أن بؤره تفشي الفيروس في أروبا تقع في الشرق مع إرتفاع عدد الحالات في روسيا وبيلاروسيا وكازخستان وأوكرانيا.

وقال أيضاً إنه يجب علي الدول بشكل قوي ان تعزز أنظمه الصحه عامه وكذلك بناء القدرات في المستشفيات والرعايه الاوليه ووحدات العنايه المركزه لتستعد لهجمات أخري لفيروس كورونا.

وأشار إلي أن دول مثل اليابان وسنغافوره والدول الأسكندنافيه أدركت إنه ليس وقت للإحتفال بل وقت التحضير.

وحذر من أن الموجه الثانيه ستكون مزدوجه لأنها قد تكون متلازمه مع أمراض أخري معديه كالأنفلونزا الموسيميه او الحصبه.

وأشارت الصحيفه إلي أن الموجه الثانيه من الفيروس قد كون أشد فتكاً من الموجه الأولي كما حدث ف ي الانفلونزا الأسبانيه بين عامي 1918 _1920 م

فمثلاً عند ظهور الأنفلونزا الأسبانيه في مارس 1918م كانت تشبه الأنفلونزا العاديه وإنها مرض موسمي إعتيادي ولكنها عادت بعد ذلك بشكل أكثر ضراوه وفتكاً في الخريف مما جعلها تتسبب في وفاه مايقرب إلي 50 مليون شخص .

يأتي هذا رغم تسجيل عدد من الدول الأروبيه تراجع نسبي في أعداد المصابين والمتوفيين بالفيروس كما في إيطاليا وفرنسا وأسبانيا.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق