التحريات تكشف تفاصيل تحليل جثه طفله في البطاس بسبب أمها الخائنه!

0

يبدوا أن العالم تحول لغابه بل أسوأ أيضاً لا اظن أن الوحوش الضاريه تفعل هذا في صغار الكائنات، في مشهد يكاد يكون سينمائي أو قصه بوليسيه تدور حول جريمه بشعه وللأسف مرتكبها قد يكون أبعد شخص قد تظن أنه قد يفعل ذلك.

تفاصيل مقتل الطفله:

في شقه سكنيه تقع في الطابق الثاني في عقار مكون من أربع طوابق بمنطقه المعتمديه ببولاق الدكرور بجنوب الجيزه وقعت جريمه بشعه قام بها شاب يعمل سباك في العقد الثالث من عمره وقام بها إنتقاماً من سيده كان علي علاقه غير شرعيه معها واعترفت السيده أمام الشرطه وبحضور زوجها إنها كان بربطها مع الرجل علاقه غير شرعيه بينها وبين المتهم وإنها عندما أرادت الإنفصال عنه رفض هذا وقرر أن ينتقم منها.

وقام بتنفيذ هذه الجريمه في محل إقامته بالمعتمديه قام بإستدراج إبنه السيده وتبلغ من العمر 12 عام وإنتقل بها من منطقه الطالبيه محل إقامه والدتها إلي مكان إقامته بولاق الدكرور ودخل الشاب الشقه ومعه الطفله وترصدته كاميرات المراقبه وخرج بعد ساعه ولم تكن معه الطفله.

وقام بالتعدي علي الطفله وخنقها ووضعها في جردل بطاس في دقائق، وترك الجثه في البرميل حتي تتحلل وتختفي ملامح الجريمه هكذا سجلت تحريات التي قامت بها البحث الجنائي وتم فك خيوط القضيه والقبض علي المتهم والبرميل والكاميرات التي سجلت الواقعه، وعرضت المعلومات علي النيابه التي قامت بالتحقيق في القضيه، وتم القبض علي المتهم وحبسه 4 أيام علي زمه التحقيقات.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق