الأم خنقت طفلتيها وذهبت للسوق أبشع الجرائم في شبرا الخيمة

0

فكرت كثيرا ولم تجد حلا لخلافاتها الزوجية سوى قتل طفلتيها، انتقاما من زوجها “الأب” لسوء معاملتها ورفضه الإنفاق عليهم، وقررت الانتحار ولكنها عدلت عن القرار.

هكذا كشفت المتهمة بقتل طفلتيها عن تفاصيل جريمة مروعة هزت منطقة شبرا الخمية بمحافظة القليوبية، أمام رجال المباحث والنيابة العامة.

اعترافات صادمة أدلت بها الأم أمام محققي النيابة، حول جريمتها وكيف تخلصت من ابنتيها دون شفقة، نرصدها خلال السطور الآتية..

بعد خروج الزوج للعمل، توجهت الأم إلى غرفة نوم الطفلتين، “ريتاج”، 7 سنوات، و”جنا” 6 سنوات، لم يدفعها براءة ابنتيها للتراجع عن قرارها، وبلا رحمة أطبقت عليهما وكتمت أنفاسهما واحدة تلو الأخرى حتى تأكدت أنهما فارقا الحياة.

قررت الأم الانتحار ولكنها تراجعت عن قرارها، ثم توجهت إلى السوق لفترة وعندما عادت للتظاهر بالصدمة وراحت تطلق صرخاتها ليتجمع الجيران ويتوجهوا بالضحيتن إلى المستشفى، ولكن كان القدر كتب الكلمة الأخيرة في حياتهما، وأعلن المسشتفى وفاتهما.

عقب تسجيل اعترافات المتهمة، قررت النيابة حبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

كان العميد إسماعيل عبد الله، مأمور قسم ثان شبرا الخيمة، تلقى إشارة من المستشفى بوصول جثتي طفلتين هما “ريتاج”، 7 سنوات، و”جنا” 6 سنوات، وبهما آثار خنق حول الرقبة، وبسؤال والدتهما وتدعى “سمية”، ادعت أنها توجهت إلى السوق لشراء متطلبات المنزل وعندما عادت وجدتهما متوفيتين.

جرى تشكيل فريق بحث بقيادة المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، بعد قرار الطب الشرعي بوجود شبهه جنائية في الوفاة، وبتضيق الخناق على الأم انهارت واعترفت بارتكاب الواقعة.

قد يهمك أيضا |

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق