تريند الفيس بوك

الأزهر يحسم الجدل: هل يصوم المسلمون رمضان القادم في ظل كورونا؟

هل يصوم المسلمون رمضان القادم في ظل كورونا

حسم الازهر الشريق الجدال القائم حول صيام شهر رمضان في ظل تفشي فيروس كورونا وأجاب مركز الازهر العالمي للفتوي الإلكترونيه علي سؤال جاء عبر صفجته جاء فيه، ماحكم صيام شهر رمضان في حال رأي الاطباء ضروره بقاء فم الصائم رطباً طوال الوقت كإجراء وقائي من العدوي بفيروس كورونا المستجد؟

وأجاب الازهر بقوله: إن كان الأمر سابقاً لأوانه فإنه لا يجوز للمسلم أن يفطر في رمضان، إلا إذا قرر العلماء وثبت علمياً أن الصيام سيجعله عرضه للإصابه ووالهلاك بفيروس كورونا وهذا الأمر لم يثبت عليماً حتي الان.

وأضاف حث الإسلام علي الحفاظ علي النفس وصيانتها بكل السبل والطرق التي تدرأ عنها الهلاك وتمنع عنها الضرر ومن ذلك ما قعده الفقهاء من القواعد الوقائيه في الشريعه الإسلاميه بقاعده” الدفع أقوي من الرفع” حيث قرر فيها بإنه إذا أمكن رفع الضرر قبل وقوعه وحدوثه فهذا اولي وأفضل من رفعه بعد الوقوع وهذا من باب العلاج الوقائي لإنه إن أمكن علاج الأمر ودفعه قبل حدوثه فهذا يجنب المجتمع الكوارث والأضرار التي قد تحدث إذا لم نقم بمعالجه الامور.

إقرأ ايضاً:

السابق
وفاه الدكتور حمدي زقزوق وزير الأوقاف الأسبق
التالي
لا يوجد أحد في مأمن..وفاه رضيع أمريكي بسبب فيرس كورونا

اترك تعليقاً