إحدي ضحايا الطالب المتحرش تعلن عن نفسها: كان السبب في إني سافرت بره مصر ومش هسيب حقي

0

لا تزال قضيه الشاب الطالب في الجامعه الأمريكيه ويدعي أحمد بسام الذي إتهمته عده فتيات بقيامه بالتحرش بهم وإغتصاب فتاه تبلغ من العمر 14 عام.

ومازالت قضيه الشاب قيد التحقيق وتظهر فيها كل يوم تداعيات جديده وتنتشر علي قطاع واسع لا سيما مع إهتمام قطاع عريض من الفتيات اللاتي يعانون من التحرش وظهرت تسجيلات صوتيه ومحادثات إلكترونيه تثبت وقائع التحرش.

فرح مصطفي ضحيه الشاب المتحرش
فرح مصطفي ضحيه الشاب المتحرش

وأحدث ماجاء في القضيه هو ماقامت بإعلانه أحد الضحايا عن نفسها أخيراً وتدعي فرح مصطفي والتي قالت بإنها سوف تكون سبب بعوده حق كل فتاه تضررت منه.

وكتبت فرح عبر صفحتها الشخصيه علي الفيس بوك بإنها صمتت عن الحديث كثيراً، ليأتي أخيراً الوقت لتبوح عن قصتها عن الشاب المتحرش.

وقالت فرح في منشورها إن ممكن الكلام ده يجيب ليا مشاكل بس أنا قررت هجيب حقي ومش هسكت ومعايا دلائل كثير علي كلامي.

كان السبب الرئيسي فأني سافرت من مصر أنا وأهلي، سكت كتير وكنت هفضل ساكته بس ربك أراد حق كل واحده دمرتها يرجع.

وفي غضون ساعات قليله تفاعل معها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وأعادوا مشاركه منشورها مع كلمات من الحب والدعم.

وقد تداولت قصه الشاب بين عدد كبير وإنقسموا بين مدافع ومهاجم من يري إنه ظلم ومن يري إنه يجب محاكمته قانونياً لترجع حقوق الفتيات الاتي تحرش بهن او أغتصبهن.

والجدير بالذكر أن جامعه الأمريكيه بالقاهره نشرت بيان بإن الشاب قد ترك الجامعه في 2018م ولم يعد طالب لديهم.

وأصدر المجلس القومي للمرأه بيان فيه يدعم الفتيات، مفصلاً كيفيه رفع قضايا في النيابه العامه مع حثهن بعدم الصمت.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق